لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 25 يناير 2020 08:15 م

حجم الخط

- Aa +

ردا على مخاوف ملياردير عربي.. مصرف لبنان المركزي يطمئن المستثمرين على ودائعهم

أفاد مصرف لبنان المركزي يوم السبت إن البنوك لن تقتطع من الودائع بسبب الأزمة المالية بالبلاد، وذلك ردا على مخاوف عبر عنها ملياردير عربي بارز بشأن المخاطر المحتملة أمام الاستثمارات الأجنبية.

ردا على مخاوف ملياردير عربي.. مصرف لبنان المركزي يطمئن المستثمرين على ودائعهم

رويترز - أفاد مصرف لبنان المركزي يوم السبت إن البنوك لن تقتطع من الودائع بسبب الأزمة المالية بالبلاد، وذلك ردا على مخاوف عبر عنها ملياردير عربي بارز بشأن المخاطر المحتملة أمام الاستثمارات الأجنبية.

وبث رجل الأعمال الإماراتي خلف أحمد الحبتور مؤسس مجموعة الحبتور التي لها فندقين في بيروت تسجيلا مصورا له على حسابه الرسمي بموقع تويتر دعا فيه حاكم المصرف المركزي إلى توضيح ما إذا كانت توجد مخاطر على ودائع المستثمرين الأجانب بالدولار وما إذا كان المصرف المركزي سيفرض مثل هذه الاقتطاعات. 

 

ونشر حساب المصرف المركزي ردا على لسان حاكمه رياض سلامة قائلا ”إن السياسة المعلنة لمصرف لبنان تهدف إلى منع إفلاس أي مصرف وبالتالي حماية المودعين“ مضيفا أن القانون في لبنان لا يسمح باللجوء إلى الاقتطاع.

وأضاف ”مصرف لبنان يقوم بتوفير السيولة التي تحتاجها المصارف بالليرة اللبنانية كما وبالدولار، ولكن شرط عدم تحويل الدولارات التي يقرضها مصرف لبنان إلى الخارج“. 

 

وأوضح قائلا ”بإمكان المصارف اللبنانية أن تحول إلى خارج لبنان جميع الأموال التي تتلقاها من الخارج بعد 17 (نوفمبر ) تشرين الثاني“.
وهزت أزمة لبنان المثقل بالديون الثقة في بنوكه وأثارت مخاوف إزاء قدرته على الوفاء بواحدة من أعلى مستويات الدين العام في العالم.

وفي محاولة لمنع هروب رؤوس الأموال مع تباطؤ تدفق العملة الصعبة واندلاع احتجاجات مناهضة للحكومة، فرضت البنوك قيودا غير رسمية على الحصول على الأموال وتحويلها إلى الخارج منذ شهر أكتوبر تشرين الأول.

وتشكلت حكومة جديدة قبل أيام وصارت مهمتها الرئيسية هي التعامل مع الأزمة المالية المحتدمة والتي هبطت خلالها العملة المحلية أمام الدولار.
ودعا الحبتور حاكم مصرف لبنان المركزي إلى توضح الأمر للمستثمرين العرب الذين لديهم ”النية لتحويل أموال لدعم البنوك اللبنانية“.