حجم الخط

- Aa +

الخميس 16 يناير 2020 08:30 م

حجم الخط

- Aa +

الرياض تعتزم ترقيم المباني قبل انطلاق تعداد السعودية 2020

ستبدأ الهيئة العامة للإحصاء يوم 3 فبراير 2020 في ترقيم المباني ضمن التعداد السكاني الخامس في تاريخ السعودية الذي سينطلق بعد 60 يوماً

الرياض تعتزم ترقيم المباني قبل انطلاق تعداد السعودية 2020

أعلنت السلطات السعودية اليوم الخميس أن يوم 3 فبراير/شباط المقبل سيبدأ ترقيم المباني ضمن التعداد السكاني الخامس في تاريخ المملكة الذي سينطلق بعد 60 يوماً.

وأعلنت الهيئة العامة للإحصاء، في بيان، أن انطلاق العد الفعلي "ليلة الإسناد الزمني" لمشروع التعداد الخامس للسكان والمساكن والمنشآت "تعداد السعودية 2020" تبقى عليه 60 يوماً؛ إذ سيكون مساءُ يوم الثلاثاء 17 مارس/آذار 2020 هو التاريخ المعتمَد للإسناد الزمني لمختلف أعمال التعداد وبياناته ومعلوماته، وفقاً لموافقة المقام السامي الكريم.

برنامج سكني يُسلم 8 آلاف أرض مجانية للسعوديين في أخر شهر من 2019

يواصل برنامج سكني التابع لوزارة الإسكان السعودية تسليم الأراضي السكنية المجانية للمستفيدين من البرنامج الحكومي

من خلال المراكز التجارية.. السعودية تستحدث أسلوباً مبتكراً لتعداد سكانها الخامس

الهيئة العامة للإحصاء ستستعين بمنافذ الاتصال والتسويق التي تمتلكها المراكز والمجمعات التجارية في التعداد السعودي الخامس الذي سيجري في مطلع 2020

وأوضحت "الهيئة" أن المرحلة المقبلة ستشهد عملية ترقيم المباني والوحدات العقارية وحصر الأسر لمدة 33 يوماً بدءاً من يوم الإثنين 9 جمادى الآخرة 1441هـ الموافق 3 فبراير/شباط 2020، وحتى يوم الجمعة 11رجب 1441هـ الموافق 6 مارس/آذار2020، يليها انطلاق مرحلة العد الفعلي بدءاً من يوم الثلاثاء 22 رجب 1441هـ الموافق 17 مارس/آذار2020، وحتى يوم الإثنين 13 شعبان 1441هـ الموافق 6 أبريل/نيسان 2020، لمدة 20 يوماً.

وتتيح الهيئة العامة للإحصاء طريقة العد الذاتي، وهي إحدى الوسائل التكنولوجية الحديثة التي تستخدم في التعدادات السكانية، وتعني استغناء الأسرة عن زيارة الباحث لمسكنها، وقيامها باستيفاء استمارة التعداد إلكترونياً.

ويهدف تعداد السعودية 2020 إلى توفير قاعدة عريضة من البيانات الإحصائية لتُستخدم كأساس موثوق به في إجراء الدراسات والبحوث التي تتطلبها برامج وخطط التنمية في المملكة، وتحقيق رؤية 2030، إضافة إلى توفير البيانات والمؤشرات الإحصائية لقياس التغيّر الحادث في الخصائص السكانية مع مرور الزمن، وإجراء المقارنات المحلية والإقليمية والدولية، ومراجعة وتقييم التقديرات السكانية المستقبلية.

وكانت الهيئة العامة للإحصاء قد أنهت مرحلة تحديث دليل المسميات السكانية في جميع مناطق السعودية، وتحديث العناوين البريدية في المناطق الإدارية، كذلك تم الانتهاء من تصميم استمارة تعداد السكان والمساكن والمنشآت، وإجراء عدد من الاختبارات القَبْلِيَّة لها، وتعمل الهيئة حالياً على تدريب القوى العاملة المشاركة في أعمال التعداد العام للسكان والمساكن 2020.

وكانت تقارير محلية ذكرت في وقت سابق أن الهيئة العامة للإحصاء تتجه إلى استحداث أسلوب جديد في التعداد السكاني الخامس من خلال الاستعانة بمنافذ الاتصال والتسويق التي تمتلكها المراكز والمجمعات التجارية في التعداد.

وكانت السعودية نفذت في العام 1394هـ (1974م) أول تعداد رسمي بمعناه الشامل، وكان التعداد الثاني في 1413هـ (1992)، ثم تم إجراء التعداد الثالث في 1425هـ (2004)، ويُعدّ تعداد 1431هـ (2010) التعداد الرابع في سلسلة التعدادات التي نفذتها مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات قبل أن يتم تحويلها إلى الهيئة العامة للإحصاء، وقد بلغ إجمالي عـدد السكان (27.136.977) نسمة.

وقالت وكالة الأنباء السعودية يوم 30 يناير/كانون الثاني 2019 إن السنوات العشر التي ستلي التعداد المقبل تعد أهم عشر سنوات في تاريخ المملكة؛ "ففيها تتشكل معالم رؤية المملكة 2030 الطموحة وفيها تُعالج التحديات التي تواجه تحقيق هذه الرؤية، ومن خلال نتائج التعداد يتم توفير متطلبات الدولة من البيانات الأساسية عن السكان والمساكن التي تتطلبها خطط التنمية، واحتياجات المخططين والباحثين، وتوفير إطار حديث لكافة الأبحاث الإحصائية المتخصصة، وإيجاد قاعدة عريضة من البيانات واستخدامها كأساس موثوق به في إجراء الدراسات والبحوث التي تتطلَّبُها برامج التنمية، وتوفير البيانات والمؤشرات السكانية دورياً لقياس التغير الحادث في الخصائص السكانية مع مرور الزمن، وإجراء المقارنات المحلية والإقليمية والدولية، ومراجعة وتقييم التقديرات السكانية المستقبلية".