حجم الخط

- Aa +

السبت 4 يناير 2020 09:45 م

حجم الخط

- Aa +

الرياض تلزم شركات التبغ بمعالجة اختلاف السمات المتعلقة بالنكهة بأسرع وقت

ألزمت اللجنة الحكومية لمعالجة ما طرأ على موضوع الدخان بعد تغيير شكل العبوة الخارجية شركات التبغ بمعالجة اختلاف السمات المتعلقة بالنكهة بأسرع وقت

الرياض تلزم شركات التبغ بمعالجة اختلاف السمات المتعلقة بالنكهة بأسرع وقت

ألزمت اللجنة السعودية -المشكلة من عدة جهات حكومية لمعالجة ما طرأ على موضوع الدخان بعد تغيير شكل العبوة الخارجية- شركات التبغ بمعالجة اختلاف السمات المتعلقة بالنكهة بأسرع وقت.

وأوضحت اللجنة، بحسب وكالة الأنباء السعودية، أنه بالإشارة إلى ما تم رصده بشأن وجود اختلاف في تجربة المُستهلك لمنتجات التبغ قبل وبعد التغليف العادي (الجديد)، فقد تبين من خلال نتائج التحليل والاختبارات التي قامت بها الهيئة العامة للغذاء والدواء بالتنسيق مع أحد المختبرات العالمية المحايدة وجود اختلاف في بعض السمات المتعلقة بالنكهة في عددٍ من منتجات التبغ، لا تتعلق باللوائح الفنية والمواصفات المُعتمدة، ولكن قد يؤدي هذا الاختلاف إلى تغير في تجربة المستهلك.


وأكدت أنه بناءً على ذلك، فقد تم توجيه الشركات الـمصنعة للتبغ وإلزامها بمعالجة هذا الاختلاف وتعديل هذه السمات لتتوافق مع النكهة المعتادة لدى المُستهلك، وإضافة بيانات المكونات، وتاريخ الإنتاج وبلد المنشأ على العبوة الخارجية في أسرع وقت مع المحافظة على التغليف العادي (الجديد).

وتم توجيه الشركات ووكلائها بالتواصل مع المستهلكين بشكل مباشر من خلال مراكز اتصال مُخصصة لاستقبال شكاوى وملاحظات المستهلك ومعالجتها تحت إشراف وزارة التجارة والاستثمار.

وأثار كثير من المدخنين في السعودية، منذ أكثر من شهر، قضية السجائر الجديدة التي يصفونها بأنها "مغشوشة"؛ مؤكدين أنها ليست بجودة السجائر القديمة التي تم توقيف إدخالها إلى المملكة، وإلزام الشركات المصنعة للتبغ بتحديث أغلفتها تماشياً مع الاشتراطات التي فرضتها السلطات السعودية مؤخراً.

ولم تعلن الهيئة العامة للغذاء والدواء ووزارة التجارة والاستثمار مثلما كان مفترضاً مساء الأربعاء 18 ديسمبر/كانون الأول 2019 عن نتائج مباحثاتهما مع شركات التبغ في السعودية حول تقديمهم تفسيرات حول التبغ القديم والجديد بعد التغليف الجديد؛ إثر ورود شكاوى كثيرة من قبل المستهلكين ضد علب السجائر الجديدة. ويوم الإثنين 23 ديسمبر/كانون الأول 2019، أرجع أدريس الإدريس المتحدث باسم الهيئة العامة للغذاء والدواء سبب تأخر الكشف عن نتائج فحص الدخان الجديد بأنه عدم وصول نتائج المختبرات الأجنبية من الخارج، وقال إنه لا يملك أي معلومة أكيدة حول الموضوع ولا عن موعد إعلان النتائج.