لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 12 ديسمبر 2019 11:15 ص

حجم الخط

- Aa +

السعودية تستعد لطرح سندات دولية جديدة قريباً

تتوقع الرياض أن تطرح السعودية سندات دولية ربما يكون في يناير في إطار خطط لجمع ديون بقيمة 32 مليار دولار في 2020

السعودية تستعد لطرح سندات دولية جديدة قريباً

(رويترز) - قال مسؤول كبير بوزارة المالية السعودية إن المملكة؛ صاحبة أكبر اقتصاد عربي، ربما تطرح سندات دولية في موعد قريب ربما يكون في يناير/كانون الثاني المقبل في إطار خطط لجمع ديون بقيمة 32 مليار دولار (120 مليار ريال) في العام القادم.

وكانت المملكة؛ أكبر مصدر للنفط في العالم، تقترض بكثافة على مدى السنوات القليلة الفائتة، محلياً ودولياً، للاستفادة من قنوات جديدة للإيرادات في فترة تشهد تراجعاً لأسعار النفط.

وقال فهد السيف رئيس مكتب إدارة الدين العام في مقابلة مع وكالة رويترز "نحن مستعدون جدا لطرح سنداتنا الدولية، بحسب ظروف السوق من الطلب والعرض، في موعد قريب ربما في الأول من يناير" 2020.

وأضاف أن من إجمالي خطط الدين، سيُوجه نحو 12 مليار دولار (45 مليار ريال) لإعادة تمويل الدين المحلي القائم، وسيتم ذلك محلياً.

وبذلك تتبقى ديون جديدة قيمتها حوالي 20 مليار دولار تعتزم الرياض جمعها في الأسواق المحلية والدولية، بحيث تشكل الديون الدولية 45 بالمئة من خطط جمع المال.

وتابع "السيف" قائلاً "نفترض أن ما يتراوح بين 30 و35 مليار ريال سيكون الجزء الدولي من الإصدار للعام".

رئيس هيئة الترفيه السعودية يبشر بشيء مبهر قبل نهاية العام

أكد رئيس الهيئة العامة للترفيه، تركي آل الشيخ، أنه وافق على تصاميم جديدة لـ "البوليفارد" حتى يظهر بحلته الجديدة قبل نهاية السنة، واعداً زوار منطقة الفعاليات بشيء مبهر.

السعودية: تحذير المقيمين من عدم تسجيل البصمة

السعودية: إلغاء سجلات المقيمين عند عدم تسجيل البصمة سواء لهم أو لمرافقيهم

وبعد تضررها من تراجع أسعار النفط، طرقت السعودية أبواب أسواق الدين الدولية للمرة الأولى في العام 2016، وباعت سندات بقيمة 17.5 مليار دولار، وجذبت طلبات من المستثمرين بلغت في المجمل أربعة أمثال هذا القدر.

ومنذ ذلك الحين، استفادت المملكة من أشكال أخرى من التمويل، تشمل إصدار سندات مقومة باليورو للمرة الأولى خلال العام الجاري، وزادت كيانات حكومية مثل شركة النفط العملاقة أرامكو وصندوق الاستثمارات العامة أنشطة الاقتراض.

وجمعت أرامكو، التي كان ظهورها الأول ببورصة الرياض يوم أمس الأربعاء، هذا العام 12 مليار دولار من أول إصدار سندات دولية لها وجذبت طلبا بأكثر من 100 مليار دولار.

وقال "السيف" إن مكتب إدارة الدين العام سينسق إصدارات الدين السعودي في المستقبل لكن كل كيان حكومي سيبقى مستقلا في خططه التمويلية وفي توقيت تعاملاته.

وأضاف "ننسق مع مؤسسات أخرى لضمان عدم حدوث تداخل، عدم حدوث مزاحمة ذاتية للإمدادات".

وباعت الرياض صكوكاً، أو سندات إسلامية، بقيمة 2.5 مليار دولار في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتلقت طلباً كبيراً رغم هجوم على منشأتي نفط لديها في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال "السيف" إن المملكة تخطط لمواصلة الوصول إلى مستثمرين يركزون على التمويل الإسلامي في المستقبل، مع إصدار دولي متوقع في العام المقبل أيضاً.