لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 4 ديسمبر 2019 04:15 م

حجم الخط

- Aa +

انتحار شاب لبناني بعد تبلّغه بأنّه سيتلقى نصف راتب

مع اشتداد الازمة السياسية في لبنان وتفاقم الأوضاع الاقتصادية تتعرض فئات عديدة في المجتمع لضغوط هائلة

انتحار شاب لبناني بعد تبلّغه بأنّه سيتلقى نصف راتب

نقل موقع تلفزيون الجديد عن وقوع حادثة انتحار شاب صباح اليوم وأطلق الشاب النار على نفسه في منزله في منطقة النبعة في سن الفيل.

وذكر التقرير أن الشاب  داني أبي حيدر يعاني من التزامات مالية لا تحتمل خسارة جزء من راتبه.
وروى أحد أقارب أبي حيدر لـ"الجديد" ما جرى مع داني، فقال إنّ داني عاد إلى منزله اليوم بعد نصف ساعة من ذهابه إلى العمل، وأطلق النار على نفسه، بعدما تبلّغ أنّه سيتلقى نصف راتب".
وأشار إلى أنّ "داني لديه ثلاثة أولاد وعليه ديون وكان أصحاب المحال التجارية يطالبونه بتسديدها". لكن تقارير أخرى زعمت أنه تم صرفه من العمل مما دفعه للانتحار.

تعد هذه ثاني حالات الانتحار خلال أقل من اسبوع في لبنان مع  تردي الأوضاع المعيشية وتفاقم الأزمات المالية والاجتماعية.

وكان المواطن اللبناني نادي الفليطي، قد انتحر بشنق نفسه الأحد الماضي، في عرسال شرقي البلاد، وذلك بسبب عجزه عن توفير الطعام لطفلتيه والعلاج لزوجته المصابة بالسرطان.

وتستفحل الأزمة الاقتصادية مع اضطرار مئات الشركات إلى الإقفال، فيما تلجأ شركات أخرى لصرف موظفين حتى تتفادى الإغلاق، بينما قررت مئات الشركات خفض رواتب الموظفين إلى النصف.

وتشدد المصارف اللبنانية قيودها على صغار المودعين لتخفض سقف السحب بالدولار الأميركي. ويشتكي الموظفون من عدم قدرتهم على سحب رواتبهم بسبب هذه القيود ويعتبروها مصادرة لرواتبهم دون سند قانوني بل من اجراءات غير قانونية فرضتها جمعية المصارف.