لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 21 نوفمبر 2019 12:30 م

حجم الخط

- Aa +

قناة سعودية تنشر فيديو حصري لـ حادثة جهيمان العتيبي واقتحام الحرم المكي

قناة الإخبارية السعودية تنشر فيديو وصور حصرية لحادثة اقتحام الحرم المكي سنة 1400 وهي الحادثة المعروفة بـ حادثة جهيمان العتيبي

قناة سعودية تنشر فيديو حصري لـ حادثة جهيمان العتيبي واقتحام الحرم المكي

نشرت قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية، مساء أمس الأربعاء، تقريراً مصوراً وثق العملية المسلحة لاقتحام الحرم المكي والمعروفة إعلامياً بـ "حادثة جهيمان" العتيبي.

وجاء ذلك بمناسبة مرور 40 عاماً على حادثة الحرم المكي التي انطلقت فجر يوم 20 نوفمبر/تشرين الثاني 1979، حين استولى أكثر من 200 مسلح على الحرم، وسيطروا عليه بدعوى "ظهور المهدي المنتظر".

وقاد #جهيمان العتيبي وصهره محمد بن عبد الله تلك العملية التي هزت العالم الإسلامي، وحدث ذلك في عهد العاهل السعودي الملك الراحل خالد بن عبد العزيز آل سعود.

ورأى جهيمان العتيبي أن صهره "محمد بن عبد الله" تجسيداً لما ورد عن الإمام المهدي، فحمل وأشياعه السلاح، في مصادفات تحولت إلى مخطط كبير، حيث هتم تهريب السلاح إلى المسجد داخل نعوش، ثم انقض المسلحون واقتحموا الحرم المكي معلنين مبايعتهم لمحمد بن عبد الله القحطاني باعتباره "المهدي المنتظر".

وسارع المسلحون إلى إغلاق الأبواب خلفهم، وسدوا منافذ الحرم المكي، وقتلوا الحراس، وتحصنوا في أرجاء المسجد، واعتلى بعضهم مآذن الحرم، وأطلقوا النار على القوات التي جاءت لإخراجهم منه، وأصبح المصلون والعاكفون رهائن بداخله.

دهس طفل أثناء توثيق فيديو توعوي عن أخطار قطع الطلاب للطريق

مقطع فيديو توعوي عن أخطار قطع الطلاب للطريق يظهر بالصدفة حادثة دهس طفل مروعة

السعودية تعوض المصريين ضحايا حادثة رافعة الحرم المكي

وزارة الخارجية المصرية تعلن استلام 20 شيكاً من إجمالي 27 هي قيمة التعويضات المستحقة لخمسة متوفين و20 مصاباً جراء حادثة سقوط رافعة الحرم المكي في العام 2015

وبقي المسلحون مسيطرين على الحرم المكي، محاصرين من خارجه مدة أسبوعين. وفي صباح 4 ديسمبر/كانون الأول 1979، بدأت قوات الحرس الوطني عملية واسعة لتحرير الحرم المكي. وبحلول المساء، تمكنت قوات الحرس الوطني من القضاء على القناصة وتحرير الرهائن وتطهير الحرم من المسلحين.

وأسفرت المعركة، بحسب البيانات الرسمية، عن مقتل 28 من المسلحين، بمن فيهم المهدي المزعوم محمد القحطاني، وإصابة 17 من قوات الأمن والمصلين، ووقع باقي المسلحين في قبضة السلطات، ومن بينهم جهيمان العتيبي الذي حكم عليه وعلى من تبقى معه من المسلحين بالإعدام وتم التنفيذ في يناير/كانون الثاني 1980.