لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 18 نوفمبر 2019 11:00 ص

حجم الخط

- Aa +

السعودية تبدأ بمنع علب السجائر التي لا تحتوي على أختاماً ضريبية

الهيئة العامة للزكاة والدخل السعودية بدأت في منع بيع وتداول علب السجائر التي لا تحمل أختاماً ضريبية

السعودية تبدأ بمنع علب السجائر التي لا تحتوي على أختاماً ضريبية

تبدأ الهيئة العامة للزكاة والدخل السعودية اعتباراً من اليوم الأحد في منع بيع وتداول علب السجائر التي لا تحمل أختاماً ضريبية.

وأوضحت "الهيئة" أن هذا القرار يأتي استناداً على أحكام اللائحة التنفيذية لنظام الضريبة الانتقائية المتعلقة بالأختام الضريبية في إطار الاتفاقية الموحدة للضريبة الانتقائية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. 

ويعرف الختم الضريبي بأنه "علامة مميزة" يأتي على شكل ملصق مادي أو رمز يحتوي على بيانات رقمية مشفرة، يوضع على منتجات السلع الانتقائية المحددة، ويتم تفعيله بطريقة إلكترونية، ويتم طلبه وطباعته ومتابعته من خلال برنامج تتبع يحتم على منتجي ومستوردي السلع الانتقائية المحددة بالالتزام في المعايير المحددة الخاصة بالمنتج.

وقالت "الهيئة" إنه من خلال تطبيق نظام الأختام الضريبية سيتم تعزيز فرض الضوابط الرقابية على تحصيل ضريبة السلع الانتقائية المحددة التي يتم استيرادها إلى السعودية، وتعزيز القدرة على التحقق من سلامة دخول السلع الانتقائية داخل المملكة بطريقة نظامية مشروعة بما يضمن تحصيل كافة الضرائب المستحقة على هذا النوع من السلع.
     
وأضافت أنه يمكن للمستهلك التحقق من نظامية وسلامة الأختام الضريبية من خلال "تطبيق تحقق" للهواتف الذكية الذي تطلقه الهيئة تزامناً مع تطبيق نظام الختم الضريبي، بحيث يتيح للمستخدم إمكانية مسح البار كود الموجود على علب السجائر عن طريق (#تطبيق_تحقق).

ودعت المستهلكين إلى التبليغ عن المنتجات غير النظامية من خلال موقعها الرسمي GAZT.GOV.SA، أو من خلال مركز الاتصال الموحد على الرقم (19993) أو من خلال تطبيق تحقق.

وسيمتد تطبيق نظام الأختام الضريبية على منتجات التبغ لاحقاً ليشمل المعسل ومنتجات التبغ الأخرى على أن يتم تطبيق النظام لاحقاً على ‏المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة الخاضعة للضريبة الانتقائية في السعودية.

وتعد الهيئة العامة للزكاة والدخل الجهاز الحكومي المسؤول عن الضرائب المستحدثة مؤخراً في السعودية مثل الضريبة الانتقائية، وضريبة القيمة المضافة التي بدأت بتطبيقها يوم 1 يناير/كانون الثاني 2018 وبنسبة 5 بالمئة، كجزء من الاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وتودع الهيئة العامة للزكاة والدخل -المرتبطة تنظيمياً بوزير المالية السعودية- مبالغ الزكاة التي تحصلها في حساب خاص لدى مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي/ ساما)؛ حيث تتولى وكالة وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للضمان الاجتماعي الصرف منه على مستحقي الزكاة المسجلين لدى الضمان الاجتماعي، وتقوم بإيداع ما تحصله من ضرائب بحساب الإيرادات العامة للدولة لدى "ساما"، لتسهم مع الإيرادات الأخرى في تغطية النفقات العامة لقاء الخدمات العديدة التي تقدمها الحكومة السعودية للمواطنين والمقيمين.