حجم الخط

- Aa +

السبت 9 نوفمبر 2019 07:15 م

حجم الخط

- Aa +

التضخم في المدن المصرية يهبط إلى أدنى مستوى في 9 سنوات

التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن المصرية ينخفض إلى 3.1% في أكتوبر، ومحللون يتوقعون أن يجري البنك المركزي المزيد من الخفض لسعر الفائدة قبل نهاية العام الحالي مع تباطؤ التضخم.

التضخم في المدن المصرية يهبط إلى أدنى مستوى في 9 سنوات

تراجع معدل التضخم السنوي في مصر إلى 2.4% في أكتوبر/ تشرين الأول 2019 مقارنة بـ17.5% في الشهر نفسه من العام الماضي، في حين تراجع التضخم السنوي في الحضر إلى أدنى مستوى له منذ 9 سنوات عند 3.1%ِ، وفقا لما أعلنه الجهاز المركزي المصري للتعبئة العام والإحصاء، وبحسب تحليلات "بلومبرج".

وانخفض معدل التضخم السنوي في المناطق الحضرية إلى 3.1% في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، مقارنة مع 4.8% في سبتمبر/ أيلول السابق عليه، ويعد هذا المستوى للتضخم هو الأدنى في مصر منذ سبتمبر/ أيلول عام 2010، وفقا لحسابات "بلومبرج".

وعلى أساس شهري، ارتفع معدل التضخم بالحضر في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بنسبة 1% ليبلغ 105.1 نقطة، مقارنة مع 104 نقاط خلال شهر سبتمبر/ أيلول السابق عليه.

ويعزز هذا التراجع من التوقعات بأن يقدم البنك المركزي في اجتماعه المقبل على مزيد من خفض أسعار الفائدة.

ورأت "بلومبرج" أن تراجع أسعار الطعام والشراب خلال الشهر الماضي، التي تشكل المكون الأكبر على مؤشر أسعار المستهلك، كان السبب وراء نسبة التضخم الحالية.

وتوضح بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن أسعار الخضراوات تراجعت بنسبة 5.6%، واللحوم والدواجن تراجعت بنسبة 2.3%، وأسعار الحبوب والخبز تراجعت بنسبة 3.5%.

وأوضح الجهاز أن ارتفاع التضخم الشهري يعود في جزء كبير منه إلى ارتفاع أسعار التعليم بنسبة 28.9% والكتب والأدوات المكتبية بنسبة 15.6%.

ويتزامن شهر أكتوبر/ تشرين الأول من كل عام مع بداية السنة الدراسية في مصر.

المصدر: موقع العين الإخبارية