حجم الخط

- Aa +

الخميس 7 نوفمبر 2019 04:30 م

حجم الخط

- Aa +

مجموعة شاكر السعودية تقلص خسائرها بنسبة 86% في الربع الثالث 2019

مجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر السعودية تحقق زيادة في الإيرادات بنسبة 42.5% وتقليص الخسائر بنسبة 85.7% لتبلغ 6.7 مليون ريال في الربع الثالث 2019

مجموعة شاكر السعودية تقلص خسائرها بنسبة 86% في الربع الثالث 2019

أفصحت مجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر، المشار إليها باسم "الشركة" أو "المجموعة"، المتخصصة في استيراد وتصنيع وتوزيع أجهزة التكييف والأجهزة المنزلية في المملكة عن نتائجها المالية للفترة المنتهية في 30 سبتمبر/أيلول 2019.

وبحسب بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، تحسنت إيرادات الربع الثالث لتسجل 247.8 مليون ريال وبزيادة قدرها 42.5 بالمئة مقارنةً بالربع المماثل من العام 2018، وتحسنت أيضاً إيرادات الشركة خلال فترة التسعة أشهر من 2019 لتصل إلى 698.7 مليون ريال وبنسبة زيادة قدرها 16.2 بالمئة بالمقارنة مع نفس الفترة من 2018، وارتفع إجمالي الربح خلال الربع الثالث ليسجل 49.1 مليون ريال، بزيادة قدرها 7.79 بالمئة مقارنة بالربع المماثل للعام 2018.

وانخفض صافي الخسارة للمجموعة في الربع الثالث ليسجل 6.7 مليون ريال، وبنسبة انخفاض بلغت 85.7 بالمئة مقارنة بالربع المماثل من العام السابق، ورافق ذلك انخفاض في الخسارة التشغيلية لتسجل 6.2 مليون ريال وبنسبة انخفاض قدرها 80.3 بالمئة. وقد بلغ صافي الخسارة خلال تسعة أشهر من 2019 مبلغ 46.3 مليون ريال، بانخفاضٍ نسبته 55.1 بالمئة بالمقارنة مع نفس الفترة من العام السابق.

وعزت إدارة الشركة السبب الرئيسي وراء هذه الزيادة الكبيرة في المبيعات والانخفاض الكبير في صافي الخسارة والخسارة التشغيلية إلى النجاح المستمر الذي يحققه برنامج التحول الاستراتيجي. حيث يرتكز البرنامج على تعزيز وتوسيع مصادر الإيرادات مع تحسين الكفاءة التشغيلية.

وقال عزام سعود المديهيم الرئيس التنفيذي لمجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر "نحن سعداء للغاية بتحقيق هذه النتائج، والتي تعد شاهداً على التأثير الكبير الذي حققه برنامج التحول الاستراتيجي خلال الأشهر التسعة الماضية، حيث نصب جهودنا خلال المرحلة القادمة على تحقيق هوامش ربح إجمالية أكثر تنافسية. كما نجحت الشركة في السيطرة على حصة سوقية كبيرة من مبيعات أجهزة التكييف المرتبطة ببرنامج المركز السعودي لكفاءة الطاقة خلال الأشهر الأخيرة، وستبقى مشاريع المركز وسيلة نمو مهمة أخرى لعملياتنا في المملكة على المدى القريب والمتوسط".

أبرز ملامح الأداء المالي للربع الثالث من 2019

تحسنت إيرادات الربع الثالث لتسجل 247.8 مليون ريال بنسبة زيادة قدرها 42.5 بالمئة مقارنةً بالربع المماثل من 2018 وانخفاض بنسبة 2.2 بالمئة عن الربع السابق.

ارتفع إجمالي الربح خلال الربع الثالث ليسجل 49.1 مليون ريال بنسبة زيادة قدرها 79.6 بالمئة مقارنةً بالربع المماثل للعام 2018 وبنسبة 1.6 بالمئة عن الربع السابق.

انخفاض الخسارة التشغيلية لتسجل 6.2 مليون ريال بنسبة قدرها 80.3 بالمئة مقارنةً بالربع المماثل للعام 2018 وزيادة بنسبة 5.6 بالمئة عن الربع السابق.

انخفض صافي الخسارة للمجموعة في الربع الثالث ليسجل 6.7 مليون ريال بنسبة بلغت 85.7 بالمئة مقارنة بالربع المماثل من العام السابق وبنسبة 38.1 بالمئة عن الربع السابق.

وتابع المديهيم "لقد وضعنا خطةً للتنمية المستدامة، بهدف استكشاف عدداً من الفرص والمشاريع الرئيسية المستقبلية و الاستفادة منها، بالإضافة إلى مشاريع خدمات الطاقة وإعادة الهيكلة التي تشرف عليها وحدة خدمات الطاقة (إيسكو). وفي الوقت نفسه، تم دعم فريق مبيعات المشاريع عن طريق استقطاب الكفاءات وذوي الخبرات، لنقل خبراتهم لفريق المبيعات وهو الأمر الذي من شأنه أن يعزز من مستوى إيرادات الشركة.حيث نأمل بحلول نهاية هذا العام بداية مرحلة جديدة ومميزة للمجموعة في 2020".

أبرز إنجازات برامج التحول الاستراتيجي

حققت مبادرات برنامج التحول الاستراتيجي النتائج التالية كما في 30 سبتمبر/أيلول 2019

تحول الأعمال الرئيسية

حافظت إيرادات المبيعات على زخم نمو إيجابي منذ بداية العام، حيث حققت زيادة بنسبة 25 بالمئة مقارنةً بالفترة نفسها من 2018، وبزيادة قدرها 48 بالمئة في الربع الثالث من العام 2019 بالمقارنة مع الفترة نفسها من 2018

أبرز نتائج برنامج كفاءة الإنفاق كانت

انخفاض تكاليف موظفي الشركة داخل المملكة العربية السعودية بنسبة 20 بالمئة مقارنةً بالعام 2018

انخفاض مصاريف الإيجار خلال التسعة أشهر داخل المملكة بنسبة 52 بالمئة مقارنةً بالفترة نفسها من العام 2018

خطة تطوير المواهب

جميع الوظائف الإدارية العليا والقيادية تم تدعيمها بكفاءات وخبرات مهنية مؤهلة

تعيين نائباً للرئيس لقسم مبيعات المشاريع

البنية التحتية للأداء

تطبيق أنظمة فاعلية إدارة الأداء

متابعات دورية لتنفيذ المبادرات الرئيسية التي تتبناها إدارة الشركة

التوجهات الإستراتيجية

استمرارية التواصل مع أصحاب العلامات التجارية الرئيسية لمنتجات الشركة بهدف استكشاف مجالات نمو إضافية

تقديم التعاون مع الشركاء الرئيسيين في المبادرات الإستراتيجية

ومن جهته، قال محمد إبراهيم أبو نيان الرئيس التنفيذي للتخطيط والتحول في مجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر إن "من بين الايجابيات التي ظهرت في نتائجنا المالية الأخيرة، هو التأثير الملحوظ الذي نتج عن تطبيق برنامج التحول الاستراتيجي في بداية 2019. لقد كان تنفيذ هذا البرنامج أولوية رئيسية بالنسبة للإدارة خلال 2019، ونحن الآن نشهد تحقيقه للنتائج التي توقعناها. كما حققنا تحسناً ملحوظاً في قطاع المبيعات لكافة الأقسام وفي كفاءة التشغيل، وذلك من خلال خفض التكاليف وتعزيز القوى العاملة وتحسين إدارة رأس المال العامل. لذا نحن مستمرون في دعم وتنفيذ خططنا لتطبيق برنامج التحول الاستراتيجي".

وأضاف "انخفض صافي الخسارة وارتفعت الإيرادات بشكل ملحوظ، على أساس سنوي لكل من الربع الثالث من العام المالي 2019م وفترة التسعة أشهر بشكل عام. ولقد تمكنا من تحقيق ذلك نتيجةً لتركيزنا المستمر على تعزيز أداء المبيعات على المستويين الهيكلي والاستراتيجي. ونحن بحول الله متفائلون بأن برنامج التحول الاستراتيجي سيستمر في تحقيق المزيد من الإنجازات واستغلال فرص السوق بشكل أكبر خلال الفترة المتبقية من هذا العام وفي 2020".

التوقعات والآفاق المستقبلية للعام 2019

تشمل مجالات النمو المحددة مبادرة تركيب وحدات التكييف عالية الكفاءة التي أطلقها المركز السعودي لكفاءة الطاقة ضمن خطة تحفيز القطاع الخاص، والتي تدعم بشكل إيجابي عائدات المجموعة، بالإضافة إلى مساهمتها في تحقيق زيادة ملموسة في المبيعات. كما تتوفر المزيد من الفرص عبر مبادرات دعم القطاع الخاص وتطوير إستراتيجية الإسكان التي تبنتها حكومتنا الرشيدة خلال الآونة الأخيرة، والتي ستنعكس بشكل إيجابي على الفرص التسويقية لمنتجات الشركة.

بالإضافة إلى ذلك، ستستغل مجموعة شاكر حصتها في السوق من مجموعة مكيفات الهواء Multi V من إل جي لتقديم عطاءات خلال الفترة القادمة لعدد من المشاريع في ظل الإستراتيجية العقارية التي تتبناها الدولة حالياً، بالإضافة إلى مشروعات القطاع الخاص والتي من المتوقع أن تجد انتعاشاً خلال المرحلة المقبلة من خلال دعم حكوماتنا الرشيدة للاقتصاد الوطني. وفي هذا الصدد، تُقدم الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة (ترشيد)، التابعة للحكومة السعودية، فرصة مميزة لإعادة هيكلة الأصول المملوكة من قبل كيانات عامة أو حكومية وفقاً لما هو معلن على موقعها الرسمي ، ومن بين هذه الفرص تغير مليوني جهاز إنارة في الشوارع وفي 110 آلاف مبنى حكومي و35 ألف مدرسة و100 ألف مسجد و2500 مستشفى وعيادة.

وتستهدف مجموعة شاكر، بحسب البيان، الحصول على حصة مؤثرة في مثل هذه المشاريع لما تتمتع به المجموعة من مكانة جيدة في السوق تمكنها من تنفيذ مثل هذه المشروعات.

وتختص مجموعة الحسن غازي إبراهيم شاكر، المُدرجة في السوق المالية السعودية (تداول) بالرمز (SHAKER)، في استيراد وتوزيع أهم العلامات الكهربائية العالمية وشركة وطنية مصنعة لأجهزة "إل جي" الكورية لتكييف الهواء. وتتضمن قائمة العلامات التجارية التي تقوم المجموعة بتوزيع منتجاتها "إل جي" و"إنديسيت" و"أريستون" و"ميتاج" و"ميديا" وأجهزة "بيسيل" المنزلية. ونجحت المجموعة في 2015 بزيادة حصتها في الشركة الإماراتية لخدمات إدارة الطاقة من 20 إلى 74 بالمئة، ومن خلال تأسيس وحدة خدمات الطاقة (ESCO)، والذي يعنى بخدمات الطاقة، تكون الشركة قد اتخذت خطوة إستراتيجية هامة على صعيد تنويع عمليات المجموعة وتعزيز إيراداتها.

وتعد من إحدى الشركات الأولى التي أدخلت في خمسينيات القرن الماضي أجهزة التكييف والأجهزة المنزلية عموماً إلى السعودية أكبر دولة خليجية من حيث المساحة والسكان.