لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 30 أكتوبر 2019 01:30 م

حجم الخط

- Aa +

بمناسبة ظهورها قبل 60 عاماً.. باربي تطلق دمية شبيهة بسيدة أعمال سعودية

شركة ماتيل المصنعة لدمية باربي تطلق دمية باربي تشبه في ملامحها وزيها وشكلها سيدة الأعمال والشيف السعودية لولوه العزه بإصدار حصري ووحيد في العالم تكريماً لجهودها

بمناسبة ظهورها قبل 60 عاماً.. باربي تطلق دمية شبيهة بسيدة أعمال سعودية

كشفت شركة ماتيل، المصنعة لدمية باربي، مؤخراً عن إطلاقها دمية باربي تشبه في ملامحها، زيها، وشكلها سيدة الأعمال والشيف السعودية، لولوه العزه، بإصدار حصري ووحيد في العالم، تكريماً لجهودها وتشجيعاً للفتيات السعوديات على رفع ثقتهن بأنفسهن مما سيساعدهم على تحقيق طموحاتهم وتشجيعهم ليصبحوا الجيل القادم من الطاهيات وسيدات الأعمال.

وتهدف "ماتيل" عبر اختيارها لولوه العزه، بحسب بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه، إلى تمكين الفتيات من اقتحام مجالات جديدة، تماماً كما فعلت لولوة عند اختيارها هذا المجال، وأطلقت مشروعها الريادي الخاص برسالة واضحة تلهم بها الفتيات السعوديات لتعلم فن الطهي بأسلوب مميز.

ويأتي هذا الإطلاق بالتزامن مع احتفال باربي بمرور 60 عاماً على ظهورها، حيث تجسد هذه الدمية الجديدة من باربي رؤية باربي لتشجيع الفتيات على تحقيق أحلامهن وتعزيز قدراتهن في العديد من المجالات والمهن، بما في ذلك أن يتحقق حلم أي فتاة بأن تكون طاهية ورائدة أعمال، فهذه المهن لا تزال غير ممثلة بشكل جيد من قبل النساء السعوديات، فالبداية ستكمن بمجرد قدرتها على تخيل أن باستطاعتها القيام بأي شيء وأنها تستطيع أن تصنع كل الفرق.

وقالت لولوه العزه عن اختيارها من قبل ماتيل كقدوة للفتيات الصغيرات في السعودية "سعدت حقاً بانضمامي لقائمة ماتيل من النساء المُلهمات. إنها فرصة لا تقدر بثمن حقاً تدفعني بلا شك نحو تطوير مشروعي والمضي قدماً لدعم أكبر عدد ممكن من الفتيات والنساء السعوديات، ومشاركتهن خبرتي في هذا المجال بهدف تشجعيهن على عبور خط البداية والانطلاق نحو تحقيق أحلامهن".

وتعد لولوه العزه أول شيف سعودية تُنشئ أكاديمية خاصّة لتعليم فنون الطهي في المملكة، وحظي مشروعها بإقبال لافت من قبل النساء والفتيات اللواتي يشاركنها الشغف ذاته للطهي، حيث سيتم تزويدهم بالمهارات اللازمة لتحويل هذا الشغف إلى مهنة تساعدهن في تحقيق ذاتهن.

وتسعى لولوة إلى توسيع حجم أعمالها واستهداف شريحة أكبر من الفتيات السعوديات، والتطوير من أسلوبها التعليمي، وهو ما دفعها نحو الانتقال إلى مكان جديد يتيح لها القدرة على استقطاب أعداد أكبر من الفتيات.

وشركة ماتيل، التي تم تأسيسها في العام 1945، هي شركة متخصصة مجال الترفيه وتصميم وإنتاج الألعاب والمنتجات الاستهلاكية بأعلى الجودة.