حجم الخط

- Aa +

الأثنين 28 أكتوبر 2019 01:30 م

حجم الخط

- Aa +

أمطار 30 دقيقة في محافظة سعودية تتسبب بوفاة 7 أشخاص وإصابة 11 وتضرر ‏‏40 مركبة ‏

الأمطار في حفر الباطن استمرت 30 دقيقة ولكنها تسببت في وفاة 7 أشخاص وإصابة 11 آخرين وتهشم الواجهات الزجاجية وتضرر 40 مركبة وبعض المنازل وإخلاء 16 شخصاً

أمطار 30 دقيقة في محافظة سعودية تتسبب بوفاة 7 أشخاص وإصابة 11 وتضرر ‏‏40 مركبة ‏

تسببت الأمطار التي شهدتها محافظة حفر الباطن شرق السعودية، مساء أمس الأحد، واستمرت حوالي 30 دقيقة في وفاة 7 أشخاص وإصابة 11 آخرين وتهشم الواجهات الزجاجية وعدد من المظلات لمستشفى حفر الباطن المركزي وتضرر نحو 40 مركبة وبعض المنازل وإخلاء 16 شخصاً وتساقط عدد من خطوط الضغط العالي للكهرباء وهو ما دفع بالسلطات المحلية إلى إعلان تعليق الدراسة اليوم الإثنين.

وأكدت أمانة محافظة حفر الباطن في تغريدة بموقع تويتر صباح اليوم الإثنين أن العاصفة المطرية استمرت لمدة 30 دقيقة فقط، فيما بلغت كمية مياه الأمطار 43 ملم، موضحة أن الحالة المطرية بدأت بالهطول على المحافظة في الساعة 4:30 من عصر أمس الأحد.

وقالت الأمانة إن "عمليات الأمانة تلقت عديداً من البلاغات والعمل جارٍ في معالجتها؛ كما باشرت الحالة المطرية التي شهدتها المحافظة عبر ١٠٠ عامل للتنظيف الفوري للقنوات، و٢٠ مضخة تعمل بالميدان، و٢٠ صهريج مياه لسحب المياه من أمام المنازل".

وأعلنت مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية حصيلة أمطار حفر الباطن، مؤكدة تلقيها ١١٧٦ بلاغاً باشر منها أربع حالات احتجاز لأشخاص واحتجاز مركبة واحدة، ونتج عن الحالة المطرية 11 إصابة وسبع وفيات وإخلاء 16 شخصاً، وتم إيواء عدد سبعة أشخاص وتضرر 40 مركبة وثلاثة منازل.

مستشفى حفر الباطن المركزي

وتسببت الحالة المطرية بتضرر في مستشفى حفر الباطن المركزي، وأظهرت تقارير مصورة حجم الضرر، ولكن أكدت صحة حفر الباطن، بحسب صحيفة "سبق" السعودية، أن الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمنوّمين في المستشفى المركزي لم تسجل أي إصابات من جراء العاصفة المطرية التي حدثت أمس الأحد.

وقالت "الصحة" إنه "في الساعة الرابعة من عصر أمس تضررت الواجهة الزجاجية الخارجية من الجهة الغربية لمستشفى حفر الباطن المركزي من جراء العاصفة المطرية، وعلى الفور تم تطبيق خطة الطوارئ ونقل ست حالات من الجهة المتضررة لمنطقة آمنة داخل المستشفى (أجنحة تنويم)، ولم تتأثر الخدمات الطبية المقدمة للمرضى والمنومين".

وأكدت في تغريدة رصدها أريبيان بزنس أنه "بفضل الله لم تتأثر الخدمات الطبية في مستشفى حفر الباطن المركزي #جراء_الحالة_المطرية حيث  تضررت الواجهة  الزجاجية فقط للمستشفى ووضع المنومين مطمئن ولا توجد إصابات ولله الحمد".

وكان محافظ حفر الباطن الأمير منصور بن محمد بن سعد قد وقف، أمس الأحد، على الآثار الناجمة عن هطول الأمطار وزخات البَرَد الكثيفة التي شهدتها المحافظة.

وتفقد محافظ حفر الباطن شعيب فليج تصريف مياه الأمطار هناك، ومدى فاعلية قنوات تصريف السيول، وتجول في عدد من الشوارع الرئيسة بالمحافظة.

وأكد "فليج" على أهمية التعاون بين الجهات كافة لإنجاح خطة الطوارئ الخاصة بالسيول والأمطار لهذا العام، ومضاعفة الجهود، ورفع مستوى الاستعداد، والتنسيق بين الجهات لتقديم الخدمات التي يتطلع إليها المواطنون والمقيمون بالمحافظة.

وكانت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة أطلقت أمس الأحد تنبيهاً متقدماً لأهالي المنطقة الشرقية، باستمرار هطول أمطار متوسطة إلى غزيرة وأتربة مثارة، ونشاط في الرياح السطحية وتساقط للبرد وشبه انعدام في الرؤية الأفقية، وأوضحت أن الحالة الجوية تشمل حفر الباطن والخفجي وقرية العليا، وأنها مستمرة حتى الساعة التاسعة من مساء أمس الأحد.