برنامج لتراخيص مزاولة أنشطة الصناعات العسكرية في السعودية

السعودية تبدأ في استقبال طلبات إصدار تراخيص مزاولة أنشطة الصناعات العسكرية للشركات العاملة في القطاع وهو ما يمثل أحد الأهداف الرئيسية لخطط المملكة الرامية إلى تنويع اقتصادها ضمن رؤية المملكة 2030
برنامج لتراخيص مزاولة أنشطة الصناعات العسكرية في السعودية
بواسطة رويترز
الإثنين, 09 سبتمبر , 2019

(رويترز) - قالت السعودية اليوم الأحد إنها بدأت في استقبال طلبات إصدار تراخيص مزاولة أنشطة الصناعات العسكرية للشركات العاملة في القطاع وهو ما يمثل أحد الأهداف الرئيسية لخطط المملكة الرامية إلى تنويع اقتصادها وتقليص اعتمادها على صادرات النفط.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن الهيئة العامة للصناعات العسكرية ستصدر تراخيص للشركات لتصنيع "الأسلحة النارية والذخائر والمتفجرات العسكرية والمعدات العسكرية والتجهيزات الفردية العسكرية والإلكترونيات العسكرية".

وقال أحمد بن عبد العزيز العوهلي محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية إن هذه الخطوة من شأنها أن تفتح الباب أمام الاستثمار الأجنبي والمحلي في القطاع.

ويعد الاستثمار ضرورياً لتنفيذ الإصلاحات التي أعلنها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، الذي يريد قيام الرياض بإنتاج أو تجميع نصف معداتها العسكرية محلياً لتوفير 40 ألف فرصة عمل للسعوديين بحلول العام 2030.

والسعودية واحدة من الدول الخمس الأكثر إنفاقاً على قطاع الدفاع في العالم.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة