ما أبرز تساؤلات العلاوة السنوية في لائحة الوظائف التعليمية السعودية؟

وزارة الخدمة المدنية توضح أبرز التساؤلات بخصوص العلاوة السنوية في لائحة الوظائف التعليمية بأنها تبدأ من 300 ريال وتصل إلى 640 ريال بعد أن تمت زيادة حدها الأعلى مقارنة باللائحة الحالية
ما أبرز تساؤلات العلاوة السنوية في لائحة الوظائف التعليمية السعودية؟
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 19 أغسطس , 2019

أوضحت وزارة الخدمة المدنية السعودية أبرز التساؤلات حول العلاوة السنوية في لائحة الوظائف التعليمية بنسختها الجديدة.

وقالت الوزارة في تغريدة عبر موقع تويتر، صباح اليوم الإثنين الباكر، إن أبرز التساؤلات هو مقدار العلاوة السنوية حيث تبدأ من 300 ريال (80 دولار) وتصل إلى 640 ريال (170 دولار) بعد أن تمت زيادة الحد الأعلى لها مقارنة باللائحة الحالية.

منع العلاوة السنوية تمنع العلاوة السنوية للمعلمين المشمولين باللائحة ما عدا من ينخفض مستوى أدائه إلى مرضي فأقل، فيوقف منحه العلاوة تحفيزاً له على رفع مستوى أدائه وتمييزاً للمعلم مرتفع الأداء.

من يحمل الرخصة المهنية يحصل على العلاوة السنوية ومن لا يحمل الرخصة أو لم يجددها فإن منحه العلاوة يتوقف إلى حين حصوله عليها.

وعند التسكين على اللائحة الجديدة يمنع المعلم الذي لا يحمل الرخصة متسعاً من الوقت لمدة تصل إلى أربع سنوات للحصول على الرخصة قبل إيقاف العلاوة عنه.

لائحة الوظائف التعليمية الجديدة

وكان وزير التعليم السعودي حمد آل الشيخ قد أعلن في يوليو/تموز الماضي عن تفاصيل لائحة الوظائف التعليمية الجديدة التي سيبدأ العمل بها بعد نحو ستة شهور أي في مطلع العام 2020.

وكانت التعديلات التي طالت لائحة الوظائف التعليمية قوبلت باعتراضات واسعة من قبل المعلمين حين الكشف عنها؛ وذلك لاشتراط حصول المعلمين الحاليين على رخصة تعليم تُمنح لهم بعد اجتياز اختبار، فيما سيتم نقل من لا يجتاز الاختبار بعد عدة محاولات إلى وظائف غير تعليمية، وبسبب اشتراط اللائحة منح العلاوة السنوية للمعلمين بشرط أن يكون أداؤهم متميزاً في الفصول الدراسية، فيما سيتم حرمان من لم يحقق مستوى محدداً من الأداء من العلاوة.

وطالب معلمين كثر حينها بتعديل اللائحة الجديدة، وترك منح العلاوة السنوية من دون قيود وتحفيز المعلمين بطرق أخرى.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة