وزارة الدفاع السعودية تنشر صوراً تظهر مضادات صواريخ بجانب الحرم المكي

وزارة الدفاع السعودية نشرت صورتين تظهران جاهزية القوات الجوية لصد أي عدوان يتربص بحجاج بيت الله الذين يؤدون مناسك الحج الركن الخامس في الإسلام
وزارة الدفاع السعودية تنشر صوراً تظهر مضادات صواريخ بجانب الحرم المكي
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 13 أغسطس , 2019

نشرت وزارة الدفاع السعودية ليل أمس الأحد صورتين تظهران جاهزية القوات السعودية لصد أي عدوان يتربص بحجاج بيت الله الذين يؤدون منذ يوم الجمعة الماضي مناسك الحج الركن الخامس في الإسلام.

وتظهر الصورتان، اللتان نشرهما حساب وزارة الدفاع في تويتر، مضادات صواريخ حديثة تنشرها قوات الدفاع الجوي بالقرب من الحرم المكي في أول أيام عيد الأضحى المبارك.

وعلق الحساب "#صورة_الدفاع
قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي
كالشمسِ "نُنير الأمان "
وكالضياء " نُهيب الظلام "
#حج1440
#العالم_في_قلب_المملكة
#شعائر_آمنه_بقوات_مخلصة".

وأمس الأحد، تدفق أكثر من مليوني مسلم من شتى أنحاء العالم على مشعر منى لرمي جمرة العقبة الكبرى في أول أيام عيد الأضحى المبارك في بداية أخطر شعائر الحج حيث سقط مئات القتلى قبل أربع سنوات.

وتربط المملكة سمعتها بإشرافها على الحرمين الشريفين في مكة والمدينة وعلى تنظيم الحج.

ونشرت السعودية عشرات الآلاف من أفراد قوات الأمن والمسعفين كما تستخدم التكنولوجيا الحديثة بما فيها طائرات استطلاع مسيّرة للحفاظ على النظام.

وجاء ما يقرب من مليونين ونصف المليون حاج، أغلبهم من خارج السعودية، لأداء الفريضة التي تستغرق خمسة أيام، ويطلب منهم إتباع جدول زمني محدد بدقة وحرص لأداء كل الشعائر وسط إجراءات وترتيبات سعودية تستهدف الحيلولة دون حدوث تدافع، وهو هاجس دائم في مواسم الحج.

وحثت السلطات السعودية الحجاج على تنحية السياسة جانباً خلال المناسك، لكن العنف في الشرق الأوسط وحروب اليمن وسوريا وليبيا ونقاط ساخنة أخرى على الساحة العالمية تظل ماثلة في أذهان الكثيرين.

ويمثل الحج عماد خطة للتوسع في السياحة في ظل حملة لتنويع اقتصاد المملكة بدلاً من الاعتماد على النفط. ويدر الحج ورحلات العمرة على مدار العام مليارات الدولارات من إيرادات إقامة الحجاج وانتقالاتهم ومصروفاتهم وما يشترونه من هدايا.

ويهدف المسؤولون لزيادة عدد الزائرين للعمرة والحج إلى 15 مليوناً وخمسة ملايين على الترتيب بحلول العام 2020 وزيادة عدد المعتمرين إلى 30 مليوناً بحلول العام 2030.

من لم يرتدع بالقداسة ستردعه قوات الأمن السعودية

قال المتحدث الرسمي باسم رئاسة أمن الدولة السعودية اللواء بسام عطية يوم الجمعة الماضي إن قوات الأمن السعودية اكتسبت على مدى السنوات السابقة خبرات في التعامل مع أكثر الجرائم شراسة وكان الثمن غالٍ ولكن لدينا تلك الخبرات المعرفية الكبرى وليدنا الإمكانيات والعقيدة.

وأضاف "عطية" أن من تسول له نفسه محاولة تنفيذ أي تخريب في الحج ولم يرتدع بقداسة الزمان والمكان، فإن قوات الأمن السعودية كفيلة بردعه.

وشدد على أن الهاجس الكبير لأمن الدولة هو تحقيق متطلبات الحجاج الأساسية وتوفير الراحة التي تضمن له أداء مناسكه بيسر وسهولة، وإلا فالأمن محفوظ بالله ثم باستعداد قوات الأمن.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة