حجم الخط

- Aa +

الجمعة 9 Aug 2019 08:30 م

حجم الخط

- Aa +

مواطن سعودي يحول حلمه لحقيقة وينحت ملعباً في الصخور

المواطن السعودي محمد بن حربان الحريصي تمكن أخيراً من تحويل حلمه الكبير في إنشاء ملعب رياضي يحتضن شبان منطقته في جبال الحشر النائية إلى حقيقة

مواطن سعودي يحول حلمه لحقيقة وينحت ملعباً في الصخور

تمكن مواطن سعودي من تحويل حلمه في إنشاء ملعب رياضي يحتضن الشباب في أوقات فراغهم بجبال الحشر النائية في محافظة الداير بني مالك الواقعة شرق منطقة جازان جنوب غرب المملكة.

وذكرت وسائل إعلام سعودية أن المواطن محمد بن حربان الحريصي من سكان جبال الحشر راودته في العام 2003 فكرة إنشاء ملعب رياضي يحتضن الشباب في أوقات فراغهم بجبال الحشر على أرضه التي تقع في سفح الجبل، وظل هاجس الأرض الصخرية الصعبة في مخيلته كلما أراد القيام بذلك المشروع، ففكر أن ينحت الملعب على الأرض الصخرية ليظهر بهذا الجمال الذي أبهر كل من شاهده.

وذكرت صحيفة "عكاظ" أن إصرار المواطن محمد على تحويل حلمه إلى حقيقة "دفع ‏رئيس الهيئة العامة للرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل بتشكيل فريق من اللجنة الفنية بالهيئة لزيارة الملعب المنحوت من الصخر بجبل ريع مصيدة بجبال الحشر، شرق جازان، وتزويده بتقرير مفصل عنه بأقصى سرعة".

وأكد مدير مكتب هيئة الرياضة بجازان إبراهيم الرياني لذات الصحيفة أنه تلقى اتصالاً من اللجنة الفنية بالهيئة لزيارة الملعب وتنفيذ توجيهات الأمير عبدالعزيز وموافاته بالتقارير اللازمة، ومن المفترض أن يصلوا إلى جازان اليوم الجمعة.

وقال محمد حربان الحريصي -صاحب الأرض وفكرة أول ملعب منحوت على الصخر في العالم ومدرجاته الشبيهة بالمدرجات الزراعية بينما مقاعد الجماهير على طراز المسارح الرومانية- إن فكرة نحت الجبل بدأت قبل 10 سنوات وكلفت حوالي مليوني ريال (534 ألف دولار) ويتسع لنحو 20 ألف متفرج.

وأوضح أنه بدأ في تدريج الملعب مستفيداً من طبيعة المنطقة الصخرية وتوفر الصخور إلى أن وصل للوضع الحالي، مراعياً في التصميم وضع المدرجات، وسعة الملعب، وطريق دخول السيارات وغيرها من الخدمات المساندة التي تسهل الوصول والمشاهدة والاستمتاع بمشاهدة المباريات، وهو يقع في بداية جبال الحشر ولا يوجد مثيله في العالم ليقدمه للشباب ومجتمعه لممارسة هواياتهم المفضلة.

وأكد أن الملعب لا يزال يحتاج للدعم لاستكماله كزراعة الأرضية، وتجهيز المنصة الرئيسية، ومنصة كبار الشخصيات مع عمل زجاج أمامي، وتكييف المقر، وبناء ضيافة، وتهيئة منصة التعليق، ومنصة الإعلاميين، والمركز الإعلامي، وغرفة اللاعبين، وتسوير وعمل حارات للمدرجات، وتوسعة وسفلتة مواقف الملعب، والطريق المؤدي إليه، وإنارته.

وأضاف أن الملعب احتض العديد من الدورات الرياضة وأكبرها وأهمها دورة أمير منطقة جازان التي رعاها محافظ الداير مؤخراً.