مؤسسة الحبوب السعودية تفتح الباب أمام القمح الروسي

المؤسسة العامة للحبوب السعودية ستخفض مواصفاتها للأضرار الناجمة عن الحشرات في واردات القمح في خطوة ينظر إليها على أنها تفتح الباب أمام واردات من روسيا
مؤسسة الحبوب السعودية تفتح الباب أمام القمح الروسي
بواسطة رويترز
الخميس, 08 أغسطس , 2019

(رويترز) - قالت المؤسسة العامة للحبوب السعودية اليوم الخميس إنها ستخفض مواصفاتها للأضرار الناجمة عن الحشرات في واردات القمح اعتباراً من العطاء القادم في خطوة ينظر إليها على أنها تفتح الباب أمام واردات من البحر الأسود.

وقال أحمد الفارس محافظ المؤسسة العامة للحبوب لرويترز إن المؤسسة قلصت قيوداً على الأضرار الناجمة عن الحشرات في القمح الصلد إلى 0.5 بالمئة من صفر بالمئة اعتباراً من العطاء القادم.

وأضاف أن بالإمكان الآن عرض منشأ قمح البحر الأسود في مناقصة الشراء القادمة. ولم يكن هذا المنشأ قادراً على تلبية المواصفات السعودية بعدم وجود أي أضرار ناجمة عن الحشرات.

وتسعى روسيا منذ وقت طويل لدخول سوق القمح السعودية في إطار جهودها لاقتناص حصة سوقية إضافية من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في أسواق القمح بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقال مسؤول روسي طلب عدم نشر اسمه لرويترز إن زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المرتقبة إلى السعودية في أكتوبر/تشرين الأول المقبل ستعزز التعاون بين البلدين بفعل اتفاقات إنتاج النفط المبرمة بين أوبك ومنتجين مستقلين في الآونة الأخيرة أصبحا محفزين إضافيين لإجراء محادثات بشأن القمح.

وأضاف أن روسيا تفسر هذه الخطوة على أنها ضوء أخضر للمضي قدماً وبدء التوريد.

وقال تاجر أوروبي "إذا اتسمت السوق بالمنطق، فإن العطاءات الأولى ستُقدم إليها عروض بعلاوة مخاطر، إذ لا أحد يعرف كيف سيعاملون القمح الروسي عند الوصول... لكنني أتوقع منافسة حامية الوطيس".

وتعد روسيا أكبر مصدر للقمح في العالم.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة