حجم الخط

- Aa +

الأثنين 22 Jul 2019 04:15 م

حجم الخط

- Aa +

فيديو: إمام مسجد ينقذ 262 مسيحياً من الموت على يد إسلاميين متشددين

إمام مسجد يدعى الشيخ أبو بكر عبدالله خاطر بحياته لينقذ 262 مسيحياً من موت محقق على يد قبيلة فولاني المسلمة بسبب صراع على المرعى والمياه في نيجيريا الدولة الغنية بالنفط وكثيراً ما تشهد صراعات طائفية وإثنينة

فيديو: إمام مسجد ينقذ 262 مسيحياً من الموت على يد إسلاميين متشددين
الإمام أبو بكر عبدالله

أكدت تقارير أن إمام مسجد خاطر بحياته لينقذ عشرات المسيحيين من موت محقق في وسط نيجيريا التي تشهد نزاعات بين الحين والآخر وجذر تلك النزاعات -التي دائماً ما تحاول وسائل الإعلام إظهاره بلبوس طائفي وإثني- هو الصراع على النفوذ والسلطة والمراعي ومنابع المياه في الدولة الإفريقية الغنية بالنفط.

وكرمت الحكومة الأمريكية، مؤخراً، الإمام النيجيري أبو بكر عبد الله (83 عاماً) الذي قام بمساعدة 262 مسيحياً بإخفائهم في منزله والمسجد المجاور خلال هجوم نفذه عدد من مربي المواشي من قبيلة مسلمة وسط نيجيريا العام الماضي.

وقدم الإمام أبو بكر المأوى لمئات المسيحيين الذين فروا من هجمات إسلاميين متطرفين على الفلاحين المسيحيين في 10 قرى في منطقة باركين لادي في ولاية بلاتو وسط نيجيريا في يونيو/حزيران 2018.

kd[

وتم تكريم أبو بكر عبد الله بجائزة الحرية الدينية الدولية لهذا العام التي تمنحها الولايات المتحدة للمدافعين عن الحريات الدينية كل عام إلى جانب أربعة رجال دين آخرين من السودان والعراق والبرازيل وقبرص.

وقال سفير الحريات الدينية سام براونباك خلال مراسم تسليم الجوائز في واشنطن إن الإمام أبو بكر رفض تسليم المسيحيين عندما سأل المهاجمون عن أماكنهم. ثم وقف خارج الأبواب مواجها المهاجمين، وعرض أن يقدم حياته مقابل عدم المساس بهم في شجاعة حقيقية وإنكار حقيقي للذات.

وكان مربو مواشي من قبيلة الفولاني قد شنوا هجمات منسقة على المزارعين المسيحيين في 10 قرى في منطقة باركين لادي بولاية بلاتو يوم 23 يونيو/حزيران 2018 وأسفرت الأحداث عن مقتل أكثر من 80 شخصاً على أيدي المتطرفين الذين أضرموا النيران في الكثير من المنازل في القرى.