حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 17 Jul 2019 03:00 م

حجم الخط

- Aa +

صندوق الاستثمارات العامة يشتري 40% من مشروع مشترك بين أرامكو وجاكوبس

صندوق الاستثمارات العامة السعودي يشتري حصة 40 بالمئة في مشروع مشترك بين شركة أرامكو العملاقة للنفط ومجموعة جاكوبس الهندسية الأمريكية وهو مشروع يوفر خدمات الإدارة للمشاريع

صندوق الاستثمارات العامة يشتري 40% من مشروع مشترك بين أرامكو وجاكوبس

استحوذ صندوق الاستثمارات العامة السعودي -أكبر صندوق للثروة السيادية في المملكة- على حصة تقدر بحوالي 40 بالمئة في مشروع مشترك بين شركة أرامكو السعودية العملاقة للنفط ومجموعة جاكوبس الهندسية الأمريكية وهو مشروع يوفر خدمات الإدارة للمشاريع لتصبح بذلك حصة أرامكو في المشروع 20 بالمئة والـ 40 بالمئة المتبقية لشركة جاكوبس.

وكانت أرامكو أرست في 2017 مشروعها المشترك مع جاكوبس -وهي شركة بناء أمريكية- لتولي إدارة مشاريع البنية التحتية الحكومية ومشاريع أخرى غير مرتبطة بالنفط في إطار الاستعدادات لطرحها العام الأولي المزمع الذي تقدر قيمته بمليارات الدولارات.

وأفادت صحيفة "الوطن" السعودية أن صندوق الاستثمارات العامة استحوذ على 30 بالمئة من شركة الجسارة لإدارة البرامج من شركة أرامكو -المملوكة للدولة- و10 بالمئة من المشروع المشترك من جاكوبس، حيث تم إنشاء هذا المشروع في العام 2017، لتوفير خدمات الإدارة لمشاريع البنية التحتية الاجتماعية في المملكة وفي جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وفقاً لبيان جاكوبس يعود للعام الماضي.

وكانت المملكة قد أعلنت عن خطط لتحويل أرامكو من شركة طاقة إلى تكتل صناعي، كجزء من الجهود المبذولة لمساعدة أكبر اقتصاد عربي على كسر اعتماده على مبيعات النفط، وقامت أرامكو ببناء مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة بناءً على طلب من الحكومة، وأنشأت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية على البحر الأحمر.

وكان صندوق الثروة السيادي في السعودية استكمل في مارس/آذار الماضي اتفاقاً لبيع حصته البالغة 70 بالمئة في الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) -رابع أكبر شركة بتروكيماويات في العالم- إلى شركة أرامكو مقابل 69.1 مليار دولار.

وكلفت السعودية صندوق الاستثمارات العامة بمهمة المساعدة في تطبيق خطة الإصلاح المعروفة باسم رؤية المملكة 2030، وهو برنامج اقتصادي طموح أعلنته الحكومة في 2016 بهدف الحد من اعتماد السعودية على صادرات النفط.