فيديو: سعودي شجاع يمنع انفجار محطة بنزين في ينبع

مواطن سعودي يستنفر لإخماد حريق اندلع في محطة وقود بمدينة ينبع مانعاً انفجار المحطة الذي كان سيودي بأرواح كثير من المتواجدين عدا عن احتراق السيارات القريبة
فيديو: سعودي شجاع يمنع انفجار محطة بنزين في ينبع
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 20 يونيو , 2019

تمكن مواطن سعودي من إخماد حريق اندلع يوم الثلاثاء الماضي في محطة بنزين بمحافظة ينبع التابعة لمنطقة مكة المكرمة غرب المملكة وهو ما جعله يمنع حادثاً كان قد يتسبب بسقوط ضحايا كثر.

وتداول مغردون في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر المواطن وهو يهرع لإخماد الحريق الذي اندلع بعد اصطدام سيارة في إحدى مضخات الوقود في المحطة.

وتمكن المواطن الشجاع من إطفاء النيران المشتعلة مستخدماً طفايات الحريق المتاحة في محطة الوقود، وإنقاذ المارة والعاملين في المحطة من انفجار كبير.

وأطلق المغردون على تويتر هاشتاك بعنوان (#البطل_ذو_الرداء_الأصفر) تقديراً للمواطن لما أظهره من شجاعة وحسن تصرف مطالبين بتكريمه تصرفه السريع والشجاع.

ثامر المرزوقي البطل ذو الرداء الأصفر

وقال البطل ذو الرداء الأصفر ثامر المرزوقي في حديث لصحيفة "عكاظ" المحلية إن الحادثة جرت مساء الاثنين الماضي عند منتصف الليل في شارع الملك عبدالعزيز حيث تقع المحطة أمام نادي المجد بحي اليمامة.

وأكد "المرزوقي" أن الصدفة هي من قادته للمحطة، وقال "كنت أقود سيارتي في طريق الملك عبدالعزيز بين ينبع الصناعية وينبع البلد، وتعرضت للبنشر فطلبت ونش لحمل السيارة نحو أقرب محطة، وكانت التي شهدت الواقعة فأشرت لقائد الونش بإنزال السيارة وتركها بجوار محل البنشر".

وأضاف "خلال إنزال سيارتي سمعت صوت السيارة التي ارتطمت بالمضخات وخلال لحظات اشتعل الحريق وكانت أول كلماتي أخرِجوا المركبات من المحطة وأغلِقوا الخط الرئيسي للوقود حتى يتوقف ضخ البنزين وبعد ثواني بدأت عمليات الإطفاء من واقع خبرتي فأنا موظف في مصفاة بترول ونقيم دورات دورية بشكل شهري وسنوي نتلقى خلالها تدريبات في السلامة والوقاية والإطفاء في شركة ينبع أرامكو سينوبيك للتكرير والحمد لله لم نشهد أي خسائر في الأرواح".

وقال إنه لم يكن يتوقع ردة الفعل التي عمت الكثير، موضحاً أنه استقبل "كم هائل من الرسائل والاتصالات ووصلتني عبارات الشكر والثناء ويشهد الله أنني لم أكن انتظرها فأرواحنا نبذلها لأجل الوطن وأمنه".

وأضاف "شاهدت الفيديو اليوم الثاني ولم أكن أعلم عنه، والحمد لله سعدت بما ظهر به ورغبت بالاحتفاظ به ولم أعلم بانتشاره بهذا الشكل إلا بعد أن انهالت علي الاتصالات و الرسائل". وعن ما إذا ساوره الخوف من الحادثة أو تردد قبل التدخل ومباشرة الإطفاء، علق ثامر مازحاً "وزني لا يساعدني على الهرب، لذا واجهت الحريق".

وأكد أن "الواجب كان يناديني ولا مكان للخوف أو التردد فكل ثانية تزداد معها النيران قوة وخطورة لذا كان من الواجب التدخل فوراً، معتمداً على ما لدي من خبرة".

وقال أيضاً إن فرق الدفاع المدني تفاعلت سريعا مع البلاغ المقدم، مبيناً أنهم باشروا الحريق بعد أربع دقائق من تقديم البلاغ.

وعن مصير قائد المركبة التي تسببت في الحريق، قال "المرزوقي" إنه بعد أن ارتطم بالمضخات قام بتحريك سيارته إلى خلف المحطة وتوقف هناك حتى حضور المرور والدفاع المدني ولم يصب بمكروه.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة