حجم الخط

- Aa +

الجمعة 24 مايو 2019 08:45 م

حجم الخط

- Aa +

مسلسل العاصوف السعودي يجذب شهرة لفندق مكي.. دون قصد

مسلسل العاصوف السعودي جذب شهرة واسعة لفندق الشهداء بمدينة مكة بعد أن سلط الضوء المسلسل الذي تعرضه قناة إم بي سي في ثلاث حلقات متتالية على حادثة اقتحام الحرم المكي قبل أربعة عقود

مسلسل العاصوف السعودي يجذب شهرة لفندق مكي.. دون قصد

جذب مسلسل العاصوف في جزئه الثاني الذي يعرض في رمضان الحالي شهرة واسعة لفندق مكي مصنف فئة خمس نجوم بعد أن سلط المسلسل السعودي الذي تعرضه قناة إم بي سي (MBC) في ثلاث حلقات متتالية الضوء على حادثة اقتحام الحرم المكي قبل 40 سنة إذ يعد الفندق أحد شواهد الحادثة التي هزت العالم الإسلامي حينها.

وعرض المسلسل في حلقاته أيام الإثنين والثلاثاء والأربعاء الماضية حادثة الاقتحام الشهيرة التي وقعت مع فجر أول يوم في القرن الهجري الجديد (1 محرم 1440 هـ)، وخلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف رجال الأمن السعوديين والمصلين الذين احتجزوا داخل الحرم المكي مدة

وجذب المسلسل، الذي يستقطب مشاهدة مرتفعة في السعودية وعموم العالم العربي، جيلاً من الشباب السعودي لم يعايش تلك المرحلة التي يجهل كثيرون تفاصيلها، بما في ذلك إنشاء فندق يحمل اسم "فندق الشهداء" في إشارة إلى من لقوا حتفهم في حادثة الاقتحام آنذاك.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، خلال الأيام الماضية، نقاشات واسعة في أعقاب بث حلقات المسلسل الخاصة باقتحام الحرم، وتم تداول صور ومقاطع فيديو وتسجيلات صوتية توثق بعض تفاصيل الاقتحام ومن شاركوا فيه إلى جانب صور الفندق الذي يعد شاهداً على حادثة الاقتحام التي حركت مشاعر أغلب المسلمين وجميع المسلمين شجبوها وأنكروها ووقفوا ضدها.

وكانت السعودية أنشأت، في أعقاب حادثة الاقتحام، وقفاً خيرياً باسم "مبرة شهداء الحرم"، قبل أن يقوم القائمون على تلك المبرة الوقفية بشراء أرض قريبة من الحرم المكي وبناء فندق من فئة خمس نجوم عليها.

ويقول القائمون على تلك المبرة إن الأموال التي يتم تحصيلها تصرف لشراء أوقاف يكون أجرها وثوابها لشهداء الحرم المكي الشريف، وتوزع غلة الأوقاف على الأعمال الخيرية وأعمال البر، سواءً بإعانة المعوزين والفقراء والمساكين أو إنشاء مشروعات خيرية كالأربطة والمساجد، أو الإسهام في أي عمل خيري، وأنه في حال حاجة أسر الشهداء، فهم أولى بالبر من غيرهم.

وبدأت حادثة اقتحام الحرم المكي يوم 20  نوفمبر/تشرين الثاني 1979 حين اقتحم أكثر من 200 رجل -يقودهم جهيمان العتيبي ومحمد القحطاني المنتميان لـ "الجماعة السلفية المحتسبة"- الحرم فجراً، وسيطروا على المكان بقوة السلاح، معلنين ظهور المهدي المنتظر.

وبعد حوالي أسبوعين، تمكنت السلطات السعودية من السيطرة على الحرم الذي احتجز المقتحمون بداخله آلاف المصلين مدة 14 يوماً، لتنتهي تلك الحادثة بمقتل غالبية المهاجمين والقبض على الباقين منهم وإعدامهم لاحقاً، فضلاً عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف رجال الأمن والمصلين.

ومسلسل العاصوف من تأليف الكاتب السعودي الراحل عبد الرحمن الوايلي وإخراج السوري المثنى صبح، وبطولة الفنان السعودي ناصر القصبي إلى جانب الفنانة ريم عبدالله وعبدالله السناني وحبيب الحبيب.

ويتحدث المسلسل عن حقبة مفصلية في تاريخ السعودية هي مرحلة سبعينيات القرن العشرين التي ظهر في نهايتها نشاط لافت للتيار الديني المعروف بـ "الصحوة الدينية" أو "الصحوة الإسلامية" والذي كان الشيخ سليمان العودة أحد متزعميه. وتتجلى مظاهر هذا التيار في التقوى الدينية واعتماد الثقافة الإسلامية كاللباس، المصطلحات، والفصل بين الجنسين، والتعبير والرقابة على وسائل الإعلام، والالتزام بالقيم والأخلاق من منظور الدين الإسلامي.