حجم الخط

- Aa +

السبت 18 مايو 2019 11:15 ص

حجم الخط

- Aa +

رحيل المفكر السوري طيب تيزيني

أخبار سوريا: وفاة المفكر السوري الدكتور الطيب تيزيني صباح اليوم السبت في مدينة حمص مسقط رأسه عن عمر يناهز 85 عاماً

رحيل المفكر السوري طيب تيزيني
المفكر طيب تيزيني

أكدت تقارير محلية وفاة المفكر السوري المعروف الدكتور طيب تيزيني صباح اليوم الباكر في مدينة حمص مسقط رأسه عن عمر يناهز 85 عاماً.

والدكتور طيب تيزيني -الذي يعد أحد أشهر المفكرين السوريين المعاصرين- هو من أنصار الفكر القومي الماركسي، يعتمد على الجدلية التاريخية في مشروعه الفلسفي لإعادة قراءة الفكر العربي منذ ما قبل الإسلام حتى الآن.

وولد "تيزيني" في حمص عام 1934، وتلقى علومه في حمص ثم غادر إلى تركيا بعد أن أنهى دراسته الأولية ومنها إلى بريطانيا ثم إلى ألمانيا لينهي دراسته للفلسـفة فيها ويحصل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة عام 1967 أولاً، والدكتوراه في العلوم الفلسفية ثانياً عام 1973، عمل في التدريس في جامعة دمشق وشغل وظيفة أستاذ في الفلسفة حتى وفاته.

ونعت صفحات ومواقع إخبارية على موقع فيسبوك "تيزيني"، وقالت صفحة تحمل اسمه "بكل الأسى والحزن والجلال، ننعي إليكم مفكرنا الكبير د. طيب تيزيني الذي وافاه الأجل مساء يوم الجمعة الواقع في ١٧/٥/٢٠١٩ في مدينة حمص (سوريا) وذلك عن خمس وثمانين سنة".

وأضافت "وبهذا... ينغلق باب من أبواب حمص، وتهوي شرفة من شرفات سوريا، ويمضي عنا من لا يمكن للموت تغييبه. وبهذا... يحمل الرجل الطيب، ابن مدينة الشمس، يومه الأخير في قلبه المضيء، ويلوح لنا تلويحة الوداع".

وتابعت "وداعا أيها الصديق الأستاذ، وسوف نواصل الاقتباس مما تركته فينا من نور وتنوير، في زمن الظلام والأزلامِ والطغاة الذين سرقوا طبيعة حياتك وحياتنا وكنت تتصدى لهم بحرية وشجاعة ليست غريبة على العقل الفلسفي صاحب الإرادة المستقلة".

وأضافت "وداعاً ونحن نتلمس ما تركه فيك الزمنُ الأخير من قهر ودموع لم تخجل من ذرفها في إحدى ندواتك العربية. دموع على سوريا التي هبطت وأصبحت على الأرض".