انخفاض بطالة السعوديين في نهاية 2018 لـ 12.7%

أخبار السعودية معدل البطالة في السعودية ينخفض إلى 12.7% في الربع الرابع من 2018 بحسب نشرة سوق العمل للربع الرابع من 2018 التي أصدرتها الهيئة العامة للإحصاء
انخفاض بطالة السعوديين في نهاية 2018 لـ 12.7%
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 01 أبريل , 2019

أظهرت إحصائية رسمية حديثة انخفاض معدل البطالة في السعودية إلى 12.7 بالمئة في الربع الرابع من العام 2018 بعد أن كانت 12.8 بالمئة في الربع الثالث من العام نفسه.

وأكدت نشرة سوق العمل للربع الرابع من 2018 التي أصدرتها الهيئة العامة للإحصاء أمس الأحد انخفاض معدل البطالة لإجمالي السعوديين (15 سنة فأكثر) من واقع تقديرات المسح، حيث بلغت 12.7 بالمئة مقارنة بـ 12.8 بالمئة من الربع السابق، وبلغ معدل بطالة السعوديين الذكور 6.6 بالمئة، بينما بلغ معدل بطالة السعوديات 32.5 بالمئة في الربع الرابع من 2018.

وفيما يتعلق بمعدل البطالة لإجمالي السكان (15 سنة فأكثر) فقد استقر عند 6 بالمئة في الربع الرابع من 2018. 

وأظهرت نتائج المسح أن معدل المشاركة الاقتصادية لإجمالي السعوديين (15 سنة فأكثر) للربع الرابع 2018 بلغ 42 بالمئة، وبلغ معدل المشاركة الاقتصادية للسعوديات 20.2 بالمئة، بينما بلغ معدل المشاركة الاقتصادية للسعوديين الذكور 63 بالمئة.

وأظهرت النتائج أيضاً أن إجمالي عدد المشتغلين السعوديين الذكور والإناث وفقاً لبيانات السجلات الإدارية قد بلغ 3.111.199 مشتغلاً ومشتغلة.

وبلغ إجمالي عدد السعوديين الباحثين عن عمل من واقع السجلات الإدارية في المملكة للربع الرابع من 2018 نحو 970.229 فرداً، وذلك وفقاً لنتائج النشرة واستناداً لبيانات وزارة الخدمة المدنية (برنامجي جدارة وساعد) وبيانات صندوق تنمية الموارد البشرية (برنامج طاقات).

وكان معدل البطالة بلغ 12.9 بالمئة في الربع الأول من 2018، وهو أعلى مستوى ترصده الهيئة العامة للإحصاء منذ 1999، مع تضرر أرباب الأعمال من القطاع الخاص جراء ضريبة المبيعات الجديدة ورفع أسعار الوقود المحلية.

وكان مجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود قرر في فبراير/شباط 2018 إنشاء وكالة في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تُعنى بشؤون توظيف السعوديين في القطاع الخاص، وتولى هذه الوكالة الاختصاصات والمهمات المنوطة بهيئة توليد الوظائف ومكافحة البطالة (الملغاة).

وتعمل السعودية على إغلاق مجالات عمل مختلفة أمام الوافدين الذين يشكلون ثلث عدد السكان في ظل سعيها لتوفير فرص عمل للشباب السعودي وخفض معدلات البطالة بين مواطنيها.

وتهدف خطة الإصلاح الاقتصادي التي أعلنتها المملكة في 2016 إلى توفير مليون وظيفة جديدة للسعوديين في قطاع التجزئة بحلول العام 2020.

وفي المملكة نحو 11 مليون وافد معظمهم من آسيا وأنحاء أخرى من العالم العربي، ويعمل معظمهم في وظائف متدنية الأجور ينفر منها السعوديون مثل بعض وظائف قطاع الإنشاءات والعمل في المنازل بينما تعمل نسبة قليلة في وظائف إدارية متوسطة ورفيعة المستوى.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة