الرياض: سعودة 20 ألف وظيفة في 9 تخصصات محاسبة

وزارة العمل والتنمية الاجتماعية توقع مذكرة تعاون مع وزارة التجارة والاستثمار ووزارة التعليم والهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) تهدف إلى توطين 20 ألف مهنة في 9 تخصصات من مجال المحاسبة
الرياض: سعودة 20 ألف وظيفة في 9 تخصصات محاسبة
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 20 مارس , 2019

أعلنت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية عن توقيع مذكرة تعاون مع وزارة التجارة والاستثمار ووزارة التعليم والهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) تهدف إلى توطين (سعودة) 20 ألف مهنة في 9 تخصصات من مجال المحاسبة والمراجعة بشكل تدريجي خلال أربع سنوات بداية من العام 2019.

وحددت المذكرة ثلاثة ممكنات لتوطين الـ 20 ألف مهنة المستهدفة في تخصصات المحاسبة والمراجعة وهي "إصدار وتجديد رخص العمل والتأشيرات وتعديل المهن باعتماد هيئة المحاسبين، وتقديم برامج تدريبية وتأهيلية للباحثين عن عمل، إضافة للإعلان عن منصة الوظائف الرقمية لنشر الوظائف".

والوظائف المستهدفة بالتوطين هي كلاً من محاسب عام، محاسب تكاليف، مدقق حسابات، مراقب مالي، مراجع داخلي، مشرف مراجعة مالية، مراجع مالي أول، مدير إدارة المراجعة الداخلية، وأخيراً مدير إدارة التقارير المالية.

عدد الوظائف المستهدف توطينها خلال أربع سنوات

2019 توطين 2016 وظيفة

2020 توطين 4034 وظيفة

2021 توطين 6049 وظيفة

2022 توطين 8066 وظيفة

الإجمالي المستهدف 20165 وظيفة

وجاء ذلك بعد أن أصدر وزير التجارة والاستثمار ماجد بن عبدالله القصبي قراراً ينص على إجراء تعديل نسب التوطين المقرة في اللائحة التنفيذية لنظام المحاسبين القانونيين بحيث يتم زيادة نسبة توظيف السعوديين (السعودة) في مكاتب وشركات المحاسبة التي يزيد عدد موظفيها عن 100 موظف لتصل تدريجياً إلى 50 بالمئة للشركات التي يعمل فيها أكثر من 400 موظف على أن يراعى تطبيق النسبة ما بين 30 إلى 50 بالمئة بشكل تدريجي خلال مدة أقصاها ثلاث سنوات.

ويأتي قرار وزير التجارة والاستثمار في وقت قدرت الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين أن إجمالي غير السعوديين العاملين في مكاتب المحاسبة بلغ نحو 170 ألف محاسب مقابل 4800 ألف محاسب سعودي.

وتكافح السعودية، التي يبلغ عدد مواطنيها نحو 22 مليوناً، في مواجهة نسب بطالة مرتفعة بين مواطنيها الغاضبين من وجود ملايين الوافدين معظمهم من آسيا وأنحاء أخرى من العالم العربي ويعمل معظمهم في وظائف متدنية الأجور ينفر منها السعوديون مثل بعض وظائف قطاع الإنشاءات والعمل في المنازل بينما تعمل نسبة قليلة في وظائف إدارية متوسطة ورفيعة المستوى.

وفي المقابل، يفضل السعوديون العمل في القطاع الحكومي حيث ساعات العمل أقل والمميزات أكبر مقارنة بالقطاع الخاص. ويوظف القطاع الحكومي نحو ثلثي السعوديين العاملين في المملكة أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

وتتوقع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أن ينخفض معدل البطالة بين السعوديين من 12.9 بالمئة حالياً إلى نحو 10.6 بالمائة في 2020، فيما تستهدف المملكة في رؤيتها المستقبلية 2030، خفض معدل البطالة بين مواطنيها إلى 7 بالمائة. وتسعى الدولة عبر ما يعرف بخطة  التحول الوطني  إلى توفير 450 ألف وظيفة للسعوديين، وإحلال 1.2 مليون وظيفة بالمواطنين بحلول العام 2020.

ويمثل تحويل مئات الآلاف من السعوديين العاطلين إلى قوة عاملة تحدياً كبيراً لولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الذي يشرف على السياسة الاقتصادية للسعودية أكبر مصدر للنفط في العالم.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة