لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 17 فبراير 2019 10:00 م

حجم الخط

- Aa +

السعودية أكثر دول العشرين في وفيات الحوادث المرورية

سجلت السعودية أعلى معدل وفيات ناجمة عن الحوادث المرورية من بين دول مجموعة العشرين (G20) بعدد 28.8 وفاة لكل 100 ألف نسمة وبإجمالي 9031 حالة وفاة

السعودية أكثر دول العشرين في وفيات الحوادث المرورية

سجلت المملكة العربية السعودية أعلى معدل وفيات ناجمة عن الحوادث المرورية من بين دول مجموعة العشرين (G20) بعدد 28.8 وفاة لكل 100 ألف نسمة وبإجمالي 9031 حالة وفاة.

وأكد تقرير "حالة السلامة على الطرق" الصادر عن منظمة الصحة العالمية لهذا العام، بحسب صحيفة "مكة" السعودية، أن الحوادث المرورية باتت من أبرز الأسباب في وفاة الأطفال والشباب اللذين تتراوح أعمارهم بين 5 و29 عاماً، متجاوزة أمراض نقص المناعة البشرية والسل.

وشمل التقرير إحصائيات لـ 175 دولة استناداً إلى استبيان وقواعد بيانات وطنية بهدف تحفيز إجراءات تحسن السلامة على الطرق من خلال تحديد الفجوات والفرص الرئيسة وتوليد المزيد من العمل السياسي.

وذكر التقرير أن عوامل الخطر السلوكية السبعة في القيادة هي "السرعة. القيادة تحت تأثير الكحول. خوذات الدراجات النارية. حزام الأمان. مقعد الأطفال. القيادة تحت تأثير المخدرات. الجوال".

وكانت الإدارة العامة للمرور السعودي قالت في مارس/آذار 2017 إن نحو 100 ألف شخصاً لقوا حتفهم في المملكة بسبب حوادث المرور خلال العشرين سنة الماضية، ويعني ذلك وفاة 14 شخصاً يومياً في عموم السعودية التي يبلغ عدد سكانها نحو 32 مليوناً.

وتسجل السعودية أحد أعلى معدلات الوفيات بسبب حوادث الطرق حول العالم، وبحسب إحصائيات سابقة، فإن 19 شخصاً لقوا مصرعهم يومياً في العام 2013 بسبب حوادث المرور، في حين بلغ عدد قتلى العام 2012 نحو 17 شخصاً يومياً. أما في 2011، فبلغ العدد نحو 20 حالة وفاة. وشهد العام 2015 نحو 518 ألفاً و795 حادثاً مرورياً، وتسببت جميعها بوفاة ثمانية آلاف و63 شخصاً، وإصابة نحو 36 ألفاً و303 أشخاص آخرين.

وفي 2015، أعلنت الدكتورة نجاح القرعاوي عميدة عمادة خدمة المجتمع والتنمية المستدامة بجامعة الدمام، أن السعودية تخسر سنوياً حوالي 50 مليار ريال (13.4 مليار دولار)، كأضرار تلحق بالممتلكات العامة والخاصة نتيجة حوادث المرور. ويزيد هذا الرقم بكثير عما أعلنته إدارة السلامة المرورية السعودية، في وقت سابق، عندما قالت إن حجم خسائر حوادث المرور في المملكة، يبلغ حوالي 20 مليار ريال (5.33 مليار دولار) سنوياً.