فصل آلاف السعوديين في مدينة جازان

شركات في مدينة جازان الاقتصادية تفصل 500 شاب سعودي قبل أن تنتهي عقودهم وقبلها فصلت 3 آلاف وقبلها 6 آلاف مواطن والمفصولون يناشدون عبر برنامج يا هلا للتحقيق في القضية
فصل آلاف السعوديين في مدينة جازان
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 13 فبراير , 2019

أكد شاب سعودي استضافه برنامج تلفزيوني شهير في المملكة أنه تم فصل 500 شاب سعودي مؤخراً وفي أوقات سابقة من 5 إلى 6 آلاف شاب كانوا يعملون في مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية وهي مدينة اقتصادية على ساحل البحر الأحمر جنوب غرب المملكة.

 
وقال مفرح الشقيقي مقدم برنامج "يا هلا" الذي تبثه قناة "روتانا خليجية"، مساء أمس الثلاثاء، إنه في جازان تم فصل عدد كبير من موظفي مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية قبل أن تنتهي عقودهم هم يتساءلون والشركات لا تجيب ونحن نتساءل والشركات -ذاتها التي لا تجيبهم- تتهرب من الإجابة علينا والموظفون الذين يقفون على خط البطالة الأول لا حول لهم ولا قوة إلى معالي وزير العمل إلى مسؤولي الشركات إلى المشروع الحلم الذي ننتظره بفارغ الصبر إما إجابة واضحة أو حل لمشكلة هؤلاء الموظفين الذين من حقهم أن يكملوا ما بدأوه في بناء المستقبل.

وقال إبراهيم محمد هادي أحد الموظفين الذين طالهم الفصل من إحدى الشركات العاملة في مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية خلال برنامج "يا هلا" الذي يتخذ من (البرنامج السعودي الأول الذي يفهمك) شعاراً له "تم تدريبنا في (مهارات) على أن يتم تخريجنا للعمل في مدينة جازان الاقتصادية، وتفاجئنا بعد فترة من الزمن (سنة وسنة ونصف) بدأت بعض الشركات بالاستغناء عن الموظفين.. وتوظفنا بعد 9 أشهر في مصفاة أرامكو وهي أكبر مصفاة في المملكة وبعد سنة ونصف تقريباً تم الاستغناء عن بعض الشباب وتفاجئنا.. لماذا الاستغناء؟"

وأكد "الشركات تقول إن العقود انتهت ولكن العقود لم تنته، ومكتب العمل يقول نفس الكلام".

وأضاف "من ينشئ المصفاة وبعدها الأولية لنا نحن أهالي جازان المشغلين ذوي الخبرة متقني العمل".

وحول مبرر الفصل، قال "هادي" إن الشركة تقول "نحن شركات إنشائية وهذا الكلام لم يكن موجوداً في البداية، كان في البداية نحن نترب ثم يتم توظيفنا"، مؤكداً أن الشركات لم تخبرهم بهذا "ولو أعلمونا في البداية، لم يكن توظف أحداً معهم".

وقال إن أكثر من 3 آلاف موظف من معهد "مهارات" فقط، ومن 5 إلى 6 آلاف موظف في الاقتصادية، تم فصلهم تعسفياً خلال الأعوام السابقة، موضحاً أن مصيره وزملائه بات مجهولاً في ظل ما تقوم به شركتهم والشركات الأخرى من تسريح للموظفين دون انتهاء عقود بعضهم.

وناشد الجهات المعنية للتحقق في قضية المفصولين.

ومصفاة أرامكو هي جزء من خطة لتنمية المنطقة ببناء مدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية (مدينة جازان الاقتصادية سابقاً) والتي من المقرر لها المساعدة في إيجاد آلاف الوظائف للسعوديين وخاصة أبناء منطقة جازان النائية.

وكان من المقرر أن يكتمل إنشاء مصفاة أرامكو في أواخر العام 2016 لكنها واجهت تأجيلات بسبب خلافات تعاقدية وتغييرات في الحجم والتصميم، وكشفت شركة أرامكو السعودية العملاقة للنفط في أغسطس/آب 2018 عن أن نسب الإنجاز في مشروع مصفاة جازان تجاوزت أكثر من 90 بالمئة، وهو المشروع السعودي العملاق لتحويل 400 ألف برميل من خامات الزيت العربي الثقيل والمتوسط إلى وقود نظيف عبر إنتاج البنزين والديزل منخفض المحتوى الكبريتي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج