السلطات السعودية تعدم قاتل فتاة السامر

وزارة الداخلية السعودية تعدم قاتل المواطنة المعروفة قضيتها بـ #فتاة_السامر التي أفاقت مدينة جدة على أحداثها قبل 7 سنوات
السلطات السعودية تعدم قاتل فتاة السامر
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 07 فبراير , 2019

أعدمت السلطات السعودية أمس الأربعاء المواطن السعودي قاتل المواطنة المعروفة قضيتها بـ #فتاة_السامر والتي أفاقت مدينة جدة على أحداثها قبل حوالي ست سنوات.

وقالت وزارة الداخلية إنه تم تنفيذ القتل قصاصاً في الجاني ماجد بن ثبات بن ثابت البلادي (سعودي الجنسية) لإقدامه على قتل ابتسام بنت شامي بنت محمد المعشي (سعودية الجنسية)، وذلك بضربها على رأسها وأجزاء متفرقة من جسدها، مما أدى إلى وفاتها بسبب خلاف بينهما.

وأضافت الوزارة في بيان أنه صدر صك بحق الجاني من المحكمة الجزائية يقضي بثبوت ما نسب إليه والحُكم عليه بالقتل قصاصاً، وأيد الحُكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً، وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.

وتعود تفاصيل الحادثة التي شغلت كثيراً الرأي العام السعودي وخاصة أهالي مدينة جدة إلى مايو/أيار 2013 حين تم العثور على جثة فتاة ملقاة بجوار حديقة عامة في حي السامر يوم السبت الموافق 1/‏‏7/‏‏1434.

ونجحت الأجهزة الأمنية، آنذاك، خلال 24 ساعة من العثور على جثة الفتاة في القبض على المتورطين في الجريمة، وأعلنت أنهما شخصان أحدهما الجاني الرئيسي وهو مواطن سعودي (29 عاماً حينها) يسكن في محافظة أخرى شمالي جدة، فيما الآخر هو شقيقه الذي ساعده في التخلص من الجثة ويبلغ عمره 24 عاماً حينها أيضاً.

وأكدت الشرطة، بحسب صحيفة "عكاظ" المحلية، أن الانتقام هو الدافع للجريمة وفق اعترافات القاتل، الذي كشف قيامه باستدراجها إلى استراحة خاصة به شمالي محافظة جدة، وهناك اعتدى عليها بضربات متفرقة على الرأس والصدر، إضافة إلى خنقها، وحين تأكد له موتها، اتصل بشخص آخر لمساعدته في التخلص من الجثة، إذ حملاها في سيارة "إف جي تويوتا"، وقاما بإلقائها بأحد شوارع حي السامر في السابعة صباحاً من يوم السبت، وهو توقيت العثور على الجثة.

وكانت المحكمة العامة في جدة قد تمسكت في العام 2017 للمرة الثانية بقرارها القاضي بالقتل قصاصاً لقاتل الفتاة، وجاء الحكم الثاني مشتملاً على العقوبة الأولى نفسها بعدما نظرت المحكمة في القضية للمرة الثانية بناءً على قرار محكمة الاستئناف التي اعترضت على الحكم الأول الذي قضى بالقتل للقاتل والسجن خمس سنوات لشقيقه الذي ساعده في التخلص من جثة المجني عليها.

وبإعلان وزارة الداخلية تنفيذ حكم القتل قصاصاً من القاتل، ينسدل الستار عن جريمة قتل فتاة السامر التي أثارت هلعاً ولغطاً في ثاني أكبر مدن السعودية حيث انطلقت إشاعات كثيرة حين العثور على جثة الفتاة، وقالت أبرز تلك الإشاعات بتورط أمير في الجريمة وهو ما نفاه لاحقاً عبر مقابلة مع صحيفة محلية أكد حينها أنه موجود وأطفاله بمدينة الرياض، وليس في جدة حيث مسرح الجريمة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج