كم يتقاضى مشاهير التواصل الاجتماعي في السعودية عن إعلاناتهم؟

مستثمر سعودي في مجال توظيف إعلانات المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي يقول إن متوسط تكلفة الإعلان الواحد للمشاهير في المملكة يبدأ من 7 آلاف ريال حتى 75 ألف ريال
كم يتقاضى مشاهير التواصل الاجتماعي في السعودية عن إعلاناتهم؟
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 04 يناير , 2019

كشف مستثمر سعودي في مجال توظيف إعلانات المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي أن متوسط تكلفة الإعلان الواحد للمشاهير في السعودية يبلغ نحو 21 ألف ريال (5600 دولار).

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية، الإثنين الماضي، أنه فما يتسابق عدد من الجهات الحكومية إضافة إلى جهات عدة من القطاع الخاص للإعلان عن منتجاتهم بالتعاون مع مشاهير السوشل ميديا، كشف فيصل القحطاني أحد المستثمرين في مجال توظيف إعلانات المشاهير أن الشركة تتعامل حالياً مع 31 مؤثراً حصرياً للشركة، إضافة إلى قرابة 200 مؤثر آخر بشكل يومي، تبدأ أسعار إعلاناتهم من 7 آلاف ريال إلى 75 ألف ريال وذلك حسب المشهور وعدد متابعيه والشريحة المستهدفة.

وقال "القحطاني" إن الشركة تقدم خدماتها بنسبة كبيرة للقطاع الخاص بنسبة 95 بالمئة وغالبها تتعلق بشركات التجارة الإلكترونية، فيما تتعاون جهات حكومية وقطاع أهلي غير ربحي مع الشركة لطلب خدمات المؤثرين، فيما تعمل الشركة على تقديم تحفيز أكبر للقطاع الحكومي للتعاون مع المؤثرين.

وأوضح أن الشركة تختار المؤثرين بناءً على عدة معايير منها قدرة الوصول إلى الجماهير، ووجود الشريحة المستهدفة لديهم، وأن يكون للمشاهير كافة المعايير الأخلاقية في الإعلان بحيث أن يكون المحتوى مناسبا لثقافة وعادات المجتمع، وأيضاً أن يكون للمشهور جدية بالعمل وجودة المخرجات، وأخيراً أن تناسب أسعار الإعلانات العملاء بلا مبالغة.

أضاف أن الشركة تقوم بتسخير وإدارة التأثير الاجتماعي لصالح الجهات الحكومية والقطاع الخاص، لإيصال الرسائل وتحديد الأنماط السلوكية المطلوبة سواءً بالاستهلاك أو بالسلوك الاجتماعي، حيث تعمل الشركة مع المؤثرين لتطوير محتواهم، وتعمل الشركة أيضاً على تطوير الرسائل الخاصة بالعلامات التجارية للقطاع الخاص.

معدل الإعلان الواحد

وقال "القحطاني" إن معدل الإعلان الواحد للمشاهير في السعودية يبلغ 21750 ريالاً مقابل خدمة واحدة، إما سناب ستوري أو منشور عبر الإنستغرام أو تويتر، موضحاً أن الشركة لديها قائمة من المعلنين إما رياضيين أو فاشينيستات أو إعلاميين، مشيراً إلى أن السوق السعودي يحوي قرابة 5 آلاف مؤثر والناشط منهم قرابة 750 شخصاً.

وأكد أن الشركة تحث على عدم العمل من المعلنين بشكل مباشر للحد من الإعلانات التي تروج لسلع مغشوشة أو مقلدة والتي يروج لها بعض المشاهير، لكون الشركة تتأكد من تسجيل العلامة التجارية رسمياً، كما تطلب من المعلن تقديم جميع الرخص الرسمية قبل قبول أي إعلان تجاري، حماية للمؤثر وللمجتمع.

السعودية الأولى عالمياً في استخدام مواقع التواصل

تحتل السعودية -التي يبلغ عدد سكانها نحو 32 مليوناً- المركز السابع ضمن أكثر دول العالم استخداماً لمنصات التواصل الاجتماعي؛ إذ يستخدم أكثر من 75 بالمئة من سكان المملكة هذه المنصات بما يقدر بنحو 25 مليون شخص تقريباً، وتشير الإحصائيات إلى أن المملكة هي الدولة الأولى عالمياً في معدلات ارتفاع استخدام شبكات التواصل الاجتماعي سنويًا بنسبة 32 بالمئة في مقابل أن المعدل العالمي هو 13 بالمئة فقط.

ويتمتع عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، بشهرة واسعة ومتابعة من ملايين المدونين ومن الجنسين، ما يدفع كثيراً من أصحاب الفعاليات التجارية في المملكة إلى الاستعانة بهم في الإعلانات التجارية وخلال افتتاح مراكز ومحال جديدة.

وفي يناير/كانون الثاني 2017، منعت الجهات المختصة في المملكة مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي من الإعلان للمراكز والفعاليات التجارية إلا بعد الحصول على موافقة مسبقة من وزارة التجارة والاستثمار بعد الفوضى والازدحام الشديد اللذين تسببت بهما مشاركة عدد منهم في افتتاح محلات تجارية داخل مولات كبرى.

وذكرت تقارير في مايو/أيار 2018 أن وزارة الثقافة والإعلام السعودية تعد وثيقة لتنظيم عمل المؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة تتضمن إلزام المؤثرين بالحصول على رخصة في حال ممارستهم أنشطة إعلانية عبر حساباتهم وتجدد الرخصة سنوياً وفق ضوابط معينة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج