لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 30 ديسمبر 2018 02:00 م

حجم الخط

- Aa +

القاهرة تدرس إقامة منطقة صناعية سعودية في مصر بنظام المطور الصناعي

بحث فريق العمل المصري السعودي يبحث اقتراحاً بإقامة منطقة صناعية سعودية في مصر بنظام المطور الصناعي

القاهرة تدرس إقامة منطقة صناعية سعودية في مصر بنظام المطور الصناعي

بحث فريق العمل المصري السعودي المعني بمتابعة تنفيذ التوجيهات الصادرة عن الدورة السادسة عشرة للجنة الوزارية المصرية السعودية المشتركة أمس السبت اقتراحاً بإقامة منطقة صناعية سعودية في مصر -أكبر دولة عربية من حيث السكان- بنظام المطور الصناعي.

وأكد الجانبان، بحسب وسائل إعلام سعودية ومصرية، على أهمية الإجراءات الخاصة بالربط الكهربي بين البلدين، وتعزيز التعاون المشترك في مجال البحوث والتطوير والدراسات الكهربائية وترشيد الاستهلاك وتبادل الخبرات.

وجاء ذلك في ختام اجتماعات الفريق أمس السبت والذي ترأسه من الجانب السعودي جابر بن منور المشعل مدير عام العلاقات الدولية والملحقيات التجارية بوزارة التجارة والاستثمار، ومن مصر أماني الوصال رئيس قطاع الاتفاقيات والتجارة الخارجية بمصر.

وأكد "المشعل" على الالتزام بأحكام منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وإزالة العراقيل التي تعيق انسياب المبادلات التجارية بين البلدين.

وقالت "الوصال" إن الاجتماع استهدف اتخاذ الإجراءات اللازمة لتذليل كل التحديات التي تعترض سبل تنمية المبادلات التجارية والاقتصادية ومتابعة تنفيذ التوصيات الصادرة عن الدورة السادسة عشرة للجنة المصرية السعودية المشتركة والتي من شأنها زيادة حجم التبادل التجاري، مؤكدة أن الجانب المصري أشاد بالإجراءات التي اتخذها نظيره السعودي بشأن رفع الحظر المفروض على استيراد بعض الخضر والفاكهة الطازجة من مصر ما انعكس بالإيجاب على زيادة التجارة البينية بين البلدين.

وأضافت أنه تم على هامش الاجتماعات عقد أولى جلسات لجنة التعاون الصناعي بين البلدين والمعنية بمناقشة فرص الاستثمار الصناعي وإزالة أي معوقات تعترضها، وتم استعراض الإصلاحات التشريعية في مصر، واقتراح إقامة منطقة صناعية سعودية بمصر بنظام المطور الصناعي، وأنه تم الاتفاق بين مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار المصري والجانب السعودي على تبادل الخبرات والتدريب في مجال إنتاج وتصدير التمور، ودراسة اقتراح بإنشاء منطقة لوجستية لتخزين وتعبئة وتصنيع وتصدير التمور.

وتعد كلاً من مصر والسعودية في مقدمة الدول الأكثر إنتاجاً للتمور في العالم.