محكمة مصرية ترفض دعوى وقف بث برنامج رامز جلال

محكمة القضاء الإداري المصرية ترفض وقف برنامج الفنان رامز جلال الذي يبث سنوياً على قناة إم بي سي السعودية خلال شهر رمضان بناءً على دعوى مقدمة من إحدى ضحايا برنامج المقالب الشهير
محكمة مصرية ترفض دعوى وقف بث برنامج رامز جلال
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 27 ديسمبر , 2018

رفضت محكمة القضاء الإداري في مصر وقف برنامج الفنان رامز جلال الذي يبث سنوياً على إحدى القنوات الفضائية خلال شهر رمضان بناءً على دعوى مقدمة من إحدى ضحايا برنامج المقالب الشهير.

وكانت سيدة مصرية تدعى هند عبدالله محمد، رفعت دعوى في العام 2016 تطالب بوقف برنامج "رامز بيلعب بالنار" ووقف بث البرومو، بقناة إم بي سي مصر، وذلك لما سببه لها من أضرار جسيمة، وتعويضها مادياً.

وهند محمد هي إحدى ضحايا الحرائق التي أصابتها في الوجه، حيث تدور أحداث نسخة البرنامج في 2016 حول استضافة مشاهير وخداعهم بالتعرض لحريق، وهذا ما سبب لها "أضراراً نفسية جسيمة".

وخلال ثمانية مواسم، ارتفعت الأصوات المنتقدة لبرنامج مقالب رامز جلال فقد طالب محام مصري في 2016 بإصدار قرار بوقف البرنامج.

وذكرت الدعوى التي تقدم بها الدكتور سمير صبري لمحكمة القضاء الإداري أن البرنامج يعرض على شاشة إحدى القنوات عقب إفطار شهر رمضان المبارك، حيث اتفق أطباء علم النفس على أنه يتسبب في العديد من الأضرار الصحية والنفسية الخطيرة، من خلال خداع الضيوف وإرعابهم، عن طريق تعريضهم لقدر عالٍ من الخوف والقلق والضغط النفسي، وقد يصل الأمر إلى إصابتهم باضطراب نفسي شديد، يتحول إلى إرهاب أو فوبيا مدى الحياة من النار أو الطيارة أو الوسيلة المرعبة التي يتم استخدامها.

وأوضحت الدعوى أن تأثيرات برامج الرعب والخوف تمتد لتؤثر على المشاهدين أيضاً؛ حيث تتسبب في نشر العنف بالمجتمع وجعل الأشخاص يصابون بتلبد المشاعر، لأنهم يرون ممثلاً مشهوراً ويحبونه يعذب شخصاً آخر أمام أعينهم وسط الضحكات، وهو ما يسلب الإنسانية من المشاهدين، والاستمتاع بتعذيب الآخرين.


وفي السنة نفسها، تقدم النائب البرلماني مصطفى بكري بطلب إحاطة لرئيس الحكومة ووزير الاستثمار طالب فيه بوقف برامج المقالب التي تذاع على الفضائيات خلال شهر رمضان الكريم، بسبب تأثيرها الضار على المواطنين.

ووفقاً لموقع صحيفة "اليوم السابع"، قال النائب إن سيدة مصرية وجدت ابنها يشعل النار في غرفة أشقائه، وعندما سألت ابنها عن ذلك، قال لها إنه يفعل كما شاهد في برنامج رامز جلال، مشدداً على أن هذه البرامج تضر بسمعة المجتمع، وبعض الرموز الفنية والشخصيات العامة بهدف تحقيق مكاسب مالية.

ويقوم رامز جلال كل رمضان بتقديم برنامج مقالب جديد، ينال عبره شهرة واسعة، ويحقق منه إيرادات ضخمة للغاية، وتثير مقالبه كل عام جدلاً كبيراً، بسبب إدعاء الكثير من المنتقدين للبرنامج أن كل ما يتم في البرنامج مفبرك، ويكون الضيف على علم بكل ما سيحدث قبل التصوير.

ويشعل الفنان الكوميدي وبرنامجه كل عام جدلاً آخر حول الأجور الضخمة التي يتقاضاها ضحاياه من المشاهير.

وبالرغم من كل الانتقادات التي يواجهها رامز جلال لا يزال هذا الفنان مصراً على تقديم نسخة جديدة من البرنامج في كل رمضان.

وكان "رامز تحت الصفر" في رمضان الماضي أخر نسخة صدرت من البرنامج بعد "رامز قلب الأسد" و"رامز ثعلب الصحراء" و"رامز عنخ آمون" و"رامز قرش البحر" و"رامز واكل الجو" و"رامز بيلعب بالنار" و"رامز تحت الأرض".


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة