حجم الخط

- Aa +

الأثنين 24 ديسمبر 2018 01:30 ص

حجم الخط

- Aa +

إطلاق مسابقة لريادة الأعمال لفئة الشباب في اللاذقية السورية

الغرفة الفتية الدولية اللاذقية بالتعاون مع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية وبالشراكة مع مركز تبادل للاستشارات المالية والتدريب ومطبعة المرساة وشركة الحموي (سيتي كافيه) تنظم مسابقة مشروع أكاديمية ريادة الأعمال في مطعم الجغنون

إطلاق مسابقة لريادة الأعمال لفئة الشباب في اللاذقية السورية

من مبدأ تسليط الضوء على مفهوم ريادة الأعمال وانطلاقاً من أهمية المشاريع التجريبية الصغيرة في مستقبل الشباب السوري وضمن المرحلة الثانية من مشروع أكاديمية ريادة الأعمال، نظمت الغرفة الفتية الدولية اللاذقية (JCI Lattakia) بالتعاون مع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية- فرع اللاذقية وبالشراكة مع مركز تبادل للاستشارات المالية والتدريب ومطبعة المرساة وشركة الحموي (سيتي كافيه) مسابقة مشروع أكاديمية ريادة الأعمال في مطعم الجغنون أمس السبت بمدينة اللاذقية غرب سوريا.

وانطلقت المرحلة الأولى من المشروع يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، واستمرت مدة 15 يوماً، تخللها ورشات عمل متكاملة من قبل مختصين بريادة الأعمال، لتدريب الرياديين على وضع خطط عمل احترافية وإطلاق مشاريعهم الريادية على أرض الواقع.

أما المرحلة الثانية من المشروع، فتضمنت مسابقة عُرِضت فيها خطط عمل مشاريع المتدربين الخاصة بهم، وخضعت للتحكيم من قبل لجنة من أبرز المحكمين المتخصصين، وفقاً لمعايير عالمية، وانتهت بتكريم أفضل ثلاثة مشاريع مشاركة.

وقال الرئيس المحلي لغرفة اللاذقية لعام 2018، محمد شموط، إن "أهمية هذا الحدث تكمن في تطوير الإبداع وريادة الأعمال في سوريا، من خلال إطلاق مشاريع ريادية شبابية واختيار أفضل خطة عمل لعام 2018، ضمن المسابقة".

وقالت نائب الرئيس لقطاع الأعمال لعام 2018، ريماز السويحة "انطلاقاً من أهمية الريادة ودورها في خلق وتمكين شباب سوري وريادي أعمال لهم دورهم الفعال في المجتمع وتأسيس مشاريعهم وشركاتهم الناشئة من خلال تطبيق أفكارهم وتحقيق أثرها على الواقع، وضعت الغرفة الرؤيا الخاصة بالمرحلة الثانية من المشروع، كمسابقة لاختيار وتكريم أفضل ثلاث خطط عمل لرواد الأعمال، وإتاحة الفرص لثلاثين رائد أعمال ومتدرب مشارك في المشروع لعرض فكرته ومشروعه أمام مجموعة من الشركات والمستثمرين لتحقيق رؤى مستقبلية لمشاريع ريادية واقعية هادفة وواعدة، وهو هدف ورؤيا نطاق الأعمال لعام 2018، لتأهيل الشباب وتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة".

وذكرت مدير المشروع، ندى محمد، إن "الهدف من المسابقة لم يكن الربح أو الخسارة، بل تنمية ثقافة ريادة الأعمال، وتطوير مهارات التفكير والابتكار والتخطيط والمخاطرة، ودفعهم إلى المبادرة وخلق تنوع في أفكار المشاريع التجارية، التي تغطي مختلف الأنشطة والخدمات، وينعكس ذلك في تطوير المجتمع وزيادة فرص الاستثمار والأعمال".

يُذكر إن الغرفة الفتية الدولية، شبكة عالمية غير ربحية من المواطنين الفاعلين الشباب ممن تتراوح أعمارهم ما بين 18 و40 عاماً، موزعة على 5 آلاف غرفة في أكثر من 100 دولة، وفيها أكثر من 200 ألف عضو حول العالم، وتهدف لتوفير فرص التطوير والتنمية لتمكين الشباب في إحداث تغيير إيجابي في مجتمعهم.

وتأسست الغرفة الفتية الدولية في سوريا عام 2004 تحت إشراف غرفة التجارة الدولية وتضم ست غرف محلية؛ في كل من دمشق وحلب واللاذقية وحماه وطرطوس والسويداء. وتأسست الغرفة الفتية الدولية في اللاذقية عام 2008 وتضم حالياً نحو 150 عضواً، وحازت على جائزة أفضل غرفة في سوريا لعام 2017، ضمن المؤتمر الوطني للغرفة الفتية الدولية سوريا في حلب عام 2017.