4 جهات حكومية تستنفر لتوظيف 40 ألف سعودي وسعودية

وزارة العمل ووزارة الصحة وصندوق تنمية الموارد البشرية ومجلس الغرف السعودية يوقعون مذكرة تفاهم لتوظيف 40 ألف مواطن في 10 تخصصات صحية تبدأ بعد أيام
4 جهات حكومية تستنفر لتوظيف 40 ألف سعودي وسعودية
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 14 ديسمبر , 2018

أبرمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة الصحة السعودية وصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) ومجلس الغرف السعودية -ممثلاً باللجنة الوطنية الصحية- مذكرة تفاهم لتوظيف 40 ألف سعودي وسعودية في أكثر من 10 تخصصات صحية تبدأ من العام 2019 وحتى نهاية العام 2020.

وتهدف مذكرة التفاهم، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، إلى رفع معدل التوطين وتحفيز القطاع الصحي الخاص للنمو، تماشياً مع مستهدفات برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030.

وتنص بنود مذكرة التفاهم على التنسيق بين الجهات ذات العلاقة من أجل تمكين عملية التوطين في القطاع الصحي، ومتابعة ورصد أثر التوطين في القطاع الصحي، وإصدار التشريعات والأنظمة حسب الاختصاص لدعم تحقيق المستهدفات وزيادة معدلات التوظيف باستخدام الآليات المناسبة (كنطاقات أو آليات التوطين) ومراقبة تنفيذها.

وتضمنت البنود العمل على تحقيق مستهدفات التوطين المقررة بإتاحة 40 ألف فرص عمل للسعوديين والسعوديات في القطاع الصحي، إضافة إلى تمكين القطاع الصحي عبر استخدام الآليات المتاحة لوزارة الصحة ومنها إتاحة برنامج تأهيل خريجات العلوم الطبيعية للوظائف الصحية المساندة، وبرنامج إعادة تأهيل خريجي الدبلومات الصحية أمام القطاع الخاص، والتنسيق بين كل من القطاع الصحي الخاص ووزارة التعليم ومنظومة وزارة الصحة لتصميم وتنفيذ خطط مستقبلية بشأن أعداد الخريجين في تخصصات القطاع الرئيسية.

وسيتولى "هدف" تقديم برامج التمهير والتجسير وبرامج دعم التوظيف للمهن المستهدفة، لتمكين القطاع الصحي من تحقيق مستهدفات التوطين.

وأكدت المذكرة على ضرورة متابعة تنفيذ خطة التوطين وتذليل العقبات، وتحديد قائمة المهن ذات الأولوية (مهن لا يوجد لها كوادر سعودية متوفرة في سوق العمل) وتحديثها بشكل دوري ليتسنى تقديم الخدمات الاستثنائية لها كبرنامج المسار السريع للتأشيرات.

واتفق أطراف الشراكة على تشكيل فريق عمل مشترك يضم مختصين من منسوبي الجهات الشريكة لصياغة آلية العمل وتقديم خطة مفصلة بما يضمن التنفيذ الفعال، ورفع تقارير دورية موحدة عن سير العمل للأطراف المشتركة.

البطالة في السعودية

تكافح السعودية لمواجهة نسب بطالة مرتفعة بين مواطنيها الغاضبين من وجود ملايين الوافدين معظمهم من آسيا وأنحاء أخرى من العالم العربي ويعمل معظمهم في وظائف متدنية الأجور ينفر منها السعوديون مثل بعض وظائف قطاع الإنشاءات والعمل في المنازل بينما تعمل نسبة قليلة في وظائف إدارية متوسطة ورفيعة المستوى.

وفي المقابل، يفضل السعوديون العمل في القطاع الحكومي حيث ساعات العمل أقل والمميزات أكبر مقارنة بالقطاع الخاص. ويوظف القطاع الحكومي نحو ثلثي السعوديين العاملين في المملكة أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

وتتوقع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية أن ينخفض معدل البطالة بين المواطنين من 12.9 بالمئة حالياً إلى نحو 10.6 بالمائة في العام 2020، فيما تستهدف المملكة في رؤيتها المستقبلية 2030، خفض معدل البطالة بين مواطنيها إلى 7 بالمائة. وتسعى الدولة عبر ما يعرف بخطة  التحول الوطني  إلى توفير 450 ألف وظيفة للسعوديين، وإحلال 1.2 مليون وظيفة بالمواطنين بحلول 2020.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة