السعودية: تمديد خدمات الاستشاريين حتى الـ 70 عاماً

اللجنة الصحية بمجلس الشورى السعودي تقدم 5 أسباب تبرر طلبها إعطاء وزارة الصحة صلاحية تمديد خدمات الأطباء الاستشاريين حتى سن السبعين عاماً
السعودية: تمديد خدمات الاستشاريين حتى الـ 70 عاماً
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 08 ديسمبر , 2018

قدمت اللجنة الصحية بمجلس الشورى السعودي (البرلمان) أسباب تبرر طلبها إعطاء وزارة الصحة صلاحية تمديد خدمات الأطباء الاستشاريين حتى سن السبعين عاماً.

وأشارت اللجنة الصحية في رأيها حول الموضوع، بحسب صحيفة "الوطن" السعودية، إلى أنها درست موضوع إعطاء وزارة الصحة صلاحية تمديد خدمات الأطباء الاستشاريين حتى سن السبعين عاماً، واتضح لها حاجة وزارة الصحة لخدمات الأطباء الاستشاريين للأسباب الآتية: الحاجة الماسة لتمديد خدمات الأطباء الاستشاريين للعمل حتى سن السبعين عاماً، حيث إن عدد وظائف الأطباء الاستشاريين المعتمدة 5600 وظيفة وعدد المشغولة 3 وظائف فقط، فيما تقدر الوظائف المشغولة بـ2744 وظيفة (1928 وظيفة مشغولة بسعوديين و816 مشغولة بغير سعوديين) أي أن نسبة إشغال الوظائف بالمؤهلين السعوديين تبلغ 34 بالمئة، ونظراً للتوسع الكبير في تقديم الخدمات العلاجية فإن الوزارة مقبلة على تشغيل أكثر من ألف سرير خلال العامين القادمين، كما أن الطبيب كلما امتدت خدمته زادت خبرته وتجربته.

ومن الأسباب أيضاً تسرب الأطباء للقطاع الخاص والقطاعات الصحية خارج السعودية قبل وصولهم إلى سن التقاعد رغبة في الاستقرار الوظيفي، ووظائف الأطباء الاستشاريين لا تتطلب جهداً بدنياً كبيراً كما أن من شروط من سيجدد خدمته اجتياز الكشف الطبي، وأن تكون هناك حاجة ماسة لتخصصه، وتقليل تكلفة استقطاب الأطباء الاستشاريين من خارج المملكة خصوصاً أن الوزارة تجد صعوبة في استقطابهم، نظراً لرفضهم التعاقد بالرواتب الممنوحة، بالإضافة إلى أن الأطباء الاستشاريين الذين تتجاوز أعمارهم 60 عاماً هم 719 طبيباً، والذين تتجاوز أعمارهم 65 عاماً 224 طبيباً، مما يعني ندرة الحالات التي ينطبق عليها استثناؤهم بالتمديد.

وأوصت اللجنة بناءً على ما سبق بالآتي: الموافقة على منح وزير الصحة صلاحية تمديد خدمة الطبيب الاستشاري بعد بلوغه السن المنصوص عليها في المادة الخامسة عشرة من نظام التقاعد المدني الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/‏41) وتاريخ 29/‏7/1393، وحتى سن السبعين عاماً، وذلك وفقاً للشروط الآتية أن يكون تمديد الخدمة له بشكل سنوي، وأن يكون لائقاً طبياً، وعدم التكدس في نفس التخصص من أطباء آخرين في نفس الجهة، وأن تكون رخصته لمزاولة المهنة سارية المفعول، وأن يكون ممارساً لعمله الإكلينيكي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة