لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 26 أكتوبر 2018 11:45 م

حجم الخط

- Aa +

الرياض تدعو السعوديين في الأردن بتوخي الحذر

السفارة السعودية في الأردن تدعو رعاياها السعوديين في المملكة الأردنية الهاشمية إلى توخي الحيطة والحذر

الرياض تدعو السعوديين في الأردن بتوخي الحذر

دعت السفارة السعودية في الأردن رعاياها السعوديين في المملكة الأردنية الهاشمية إلى توخي الحيطة والحذر وذلك على خلفية التقلبات الجوية التي يشهدها الأردن والسيول الجارفة غير المسبوقة التي تجتاح حوض الميت.

وذكرت السفارة في تغريدة عبر تويتر أنه "نظراً لما تمر به المنطقة من تقلبات جوية، تأمل السفارة من مواطنيها المقيمين على الأراضي الأردنية الشقيقة والطلبة الدارسين توخي السلامة والحذر ومتابعة ما يصدر عن دائرة الأرصاد الجوية الأردنية والاتصال بأرقام السفارة التي تعمل على مدار الساعة عند الحاجة".

ومشط رجال الإنقاذ شواطئ منطقة البحر الميت بالأردن في عملية بدأت في وقت مبكر اليوم الجمعة بحثاً عن ناجين بعد سيول أودت بحياة 21 شخصاً على الأقل معظمهم تلاميذ كانوا في رحلة مدرسية.

وتدفقت السيول، التي نجمت عن هطول أمطار غزيرة، عبر الأودية في المنطقة مكتسحة في طريقها الناس والمركبات والماشية إلى شواطئ البحر الميت أدنى منخفض على وجه الأرض.

وذكرت مصادر في الدفاع المدني أنه أمكن إنقاذ 37 شخصاً في عملية كبيرة شاركت فيها طائرات هليكوبتر. كما تواصلت عمليات الإنقاذ بحثاً عن ناجين آخرين.

وقال العميد فريد الشرع من مديرية الدفاع المدني للتلفزيون الرسمي إن الأمطار الغزيرة جرفت حافلة تقل 44 طفلاً ومعلماً كانوا في رحلة مدرسية في منطقة البحر الميت وهي مقصد سياحي شهير.

وقال مصدر في الدفاع المدني إن من بين المتوفين ثلاثة عراقيين وطفلين وامرأة عمرها 20 عاما كانوا بصحبة التلاميذ في الرحلة المدرسية.

وقال العاهل الأردني الملك عبد الله "ما حدث أمس كان مأساة كبيرة آلمتنا جميعا كأردنيين... أحر التعازي والمواساة لأسر المتوفين وأٌعزي نفسي وجميع الأردنيين".

ونكست الأعلام حداداً على أرواح الضحايا فيما أثار الرأي العام وساسة تساؤلات عبر وسائل إعلام محلية بشأن جاهزية وكالات الطوارئ الوطنية للتعامل مع مثل هذه الكارثة.

وقال رئيس الوزراء عمر الرزاز إن المدرسة خالفت على ما يبدو تعليمات من وزارة التعليم تحظر الرحلات إلى البحر الميت بسبب سوء الأحوال الجوية. ودعا أيضا إلى إجراء فحص لأحوال البنية التحتية في المنطقة.

وقال وزير الصحة غازي الزبن إن معظم المصابين غادروا المستشفى في منطقة البحر الميت. وقال مصدر طبي إن ثمانية أشخاص على الأقل ما زالوا مفقودين.

وانهار جسر على أحد المنحدرات في منطقة البحر الميت بسبب شدة الأمطار وهي أول أمطار غزيرة منذ نهاية فصل الصيف.