دمشق تلغي كافة دعوات الاحتياط السابقة للجيش السوري

شادي حلوة يؤكد إعفاء كافة دعوات الاحتياط السابقة للجيش العربي السوري وليس من التحق ويبشر مئات آلاف الشبان داخل سوريا وخارجها
دمشق تلغي كافة دعوات الاحتياط السابقة للجيش السوري
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 26 أكتوبر , 2018

أكد صحافي في التلفزيون العربي السوري الرسمي، مساء اليوم الخميس، صحة الأنباء التي تحدثت عن إعفاء كافة دعوات الاحتياط السابقة للجيش العربي السوري.

وقال المذيع الشهير شادي حلوة عبر مقطع فيديو بثه بشكل مباشر عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك "مساء الخير لكل من يتابعني عبر حسابي الشخصي.. لايف مباشر حتى أنقل لكم الخبر الموثوق الذي وصلنا قبل قليل فيما يخص كل من دعي إلى الخدمة الاحتياطية وهو لم يلتحق سواء كان خارج سوريا وداخلها عليه احتياط ولم يلتحق تسقط عنه عقوبة عدم الالتحاق ويشطب اسمه من الدعوة الاحتياطية".

وتابع "أؤكد مرة أخرى هذا الخبر الذي وردني الآن من مصدر موثوق وعال المستوى إن كل من دعي إلى الخدمة الاحتياطية سواءً كان داخل سوريا أو خارجها ولم يلتحق فيعفى من عقوبة (جرم) عدم الالتحاق ويشطب اسمه نهائياً من الدعوة الاحتياطية وهذا الموضوع وفقاً لمرسوم العفو الذي أصدره السيد الرئيس بشار الأسد".

وأوضح أن "هذه المعلومات وردتني قبل قليل من مصدر موثوق جداً جداً جداً .. كل من دعي للخدمة الاحتياطية ولم يلتحق بالخدمة الاحتياطية سواء كان خارج البلد أو داخل البلد يشطب اسمه وتسقط عنه جريمة عدم الالتحاق بالخدمة الاحتياطية  وأيضاً يشطب اسمه من الاحتياط ويستطيع الدخول للبلد والخروج من البلد".

وأضاف "هذه المعلومات وردتني الآن وأنا قمت مباشرة بعد أن تأكدت منها من المصدر الذي أكد لي هذه المعلومات جميع من دعي وليس من التحق".

وكان الرئيس السوري بشار الأسد أصدر، يوم 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مرسوماً تشريعياً يقضي بمنح عفو عام عن كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي المنصوص عليها في قانون العقوبات العسكرية. ويقضي المرسوم التشريعي أيضا بمنح عفو عام عن كامل العقوبة في الجرائم المنصوص عليها في قانون خدمة العلم رقم 30 لعام 2007 وتعديلاته. ولم تصدر التعليمات التنفيذية للمرسوم لحد الآن.

وأكد مصدر في الأمن الجنائي بمدينة القامشلي، شمال شرق سوريا، لأريبيان بزنس وصول ضابط كبير من العاصمة دمشق ليوضح لهم تفاصيل مرسوم العفو الأخير، وقال إنه من المتوقع أن يشمل مرسوم العفو قرار إعفاء دعوات الاحتياط السابقة الذي يهم شريحة واسعة من السوريين داخل الدولة وخارجها.

وأغلب الشبان السوريين -الذين أنهوا خدمتهم العسكرية الإلزامية وأعمارهم دون الـ 42 عاماً- مطلوبين للخدمة الاحتياطية في الجيش العربي السوري دون تحديد مدة تلك الخدمة جراء الحرب التي تشهدها البلاد منذ أكثر من 7 سنوات.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة