ما هي العلاوة السنوية للموظفين الحكوميين في السعودية؟

الحديث عن العلاوة السنوية لموظفي القطاع الحكومي في السعودية يعود مجدداً إلى الواجهة ولكن هل سيعود موعد الصرف للتاريخ الهجري رغم أن الرياض بدأت تطبيق التاريخ الميلادي في كل تعاملاتها المالية
ما هي العلاوة السنوية للموظفين الحكوميين في السعودية؟
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 17 أكتوبر , 2018

عاد الحديث مجدداً عن العلاوة السنوية لموظفي القطاع الحكومي في المملكة العربية السعودية إلى الواجهة بعد الأمر الملكي الجديد القاضي بإعادة صرف العلاوة السنوية بوضعها وإجراءاتها السابقة نفسها.

وأصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -أمس الثلاثاء- أمراً ملكياً يقضي بإعادة صرف العلاوة السنوية "على ما رأته اللجنة المالية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، بإعادة صرف العلاوة السنوية بوضعها السابق".

والعلاوة السنوية هي نسبة زيادة تضاف سنوياً إلى رواتب موظفي القطاع العام وفق درجاتهم ومرتباتهم، بحيث يزداد راتب الموظف كل عام بنسبة ثابتة لحين تقاعده عن العمل.

وتتراوح العلاوة السنوية للموظفين الحكوميين في السعودية ما بين 135 ريالاً (36 دولاراً) لموظفي المرتبة الأولى لتصل إلى 865 ريالاً (230 دولاراً) لموظفي المرتبة الخامسة عشر، كانت تضاف إلى رواتبهم بداية كل عام هجري لحين العام 2016 عندما بدأت التغييرات تلاحق موعد وطريقة صرفها.

ففي سبتمبر/أيلول 2016، قررت الحكومة السعودية إيقاف صرف العلاوة المقررة للعام الهجري 1438، ضمن إجراءات تقشف كثيرة فرضها هبوط أسعار النفط الذي يشكل أساس الاقتصاد في المملكة.

كما قرر مجلس الوزراء، حينها، ربط صرف رواتب الموظفين بالتاريخ الميلادي، قبل أن تقرر الرياض العودة لصرف العلاوة السنوية مطلع العام الميلادي الحالي وتسلم موظفيها علاوتهم عن العام الهجري 1439، على يكون ذلك الموعد الميلادي ثابتاً لصرف العلاوة كل عام.

وفي مايو/أيار الماضي، طرأ تغيير جديد على العلاوة السنوية، إذ قرر مجلس الوزراء إجراء تعديلات في لوائح الخدمة المدنية الخاصة بحوافز ومكافآت وترقيات موظفي القطاع العام، تتضمن ربط العلاوة السنوية بأداء الموظف بدل منحها له بشكل سنوي دون تقييم.

وتضمنت التعديلات الجديدة، التي كانت ستطبق مطلع العام الميلادي القادم 2019، منهجية جديدة تخص ربط الحوافز المادية وأهمها العلاوة السنوية والترقيات بمستوى الأداء الوظيفي بهدف "خلق جو من المنافسة بين عموم الموظفين وكذلك رفع كفاءة الإنفاق".

والأمر الملكي الذي أصدره الملك سلمان مساء أمس الثلاثاء يقول بإعادة صرف العلاوة السنوية للموظفين الحكوميين "بوضعها وإجراءاتها السابقة نفسها"؛ وهو ما يعني أن صرف العلاوة لن يرتبط بإجراء تقييم للموظف بعد الآن، لكن لم يتضح إن كان موعد الصرف سيعود للتاريخ الهجري، على الرغم من أن المملكة بدأت تطبيق التاريخ الميلادي في كل تعاملاتها المالية، مع التذكير بأن وزير المالية محمد الجدعان قال في يناير/كانون الثاني حول استمرار صرف الرواتب وفقاً للأبراج الشمسية التي تتوافق مع تاريخ السنة المالية، إن تواريخ الصرف معلنة ومحددة، ومؤكداً على أنه "لن يعود صرف الرواتب بالتاريخ الهجري".

وتصدر ليل أمس الثلاثاء (#العلاوة_السنوية) الترند السعودي لأكثر الهاشتاكات تداولاً على موقع تويتر الذي يعد منصة إعلامية لدى الكثير من المواطنين السعوديين.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة