لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 15 أكتوبر 2018 08:45 ص

حجم الخط

- Aa +

الوليد بن طلال يشارك بـ #لازما_العايل_زمينا حول قضية جمال خاشقجي

المستشار في الديوان الملكي القحطاني يطلق هاشتاك #لازما_العايل_زمينا ليشعل تويتر حول العالم ويشارك به الأمير الوليد بن طلال رافضاً التهديدات الخارجية ضد بلاده

الوليد بن طلال يشارك بـ #لازما_العايل_زمينا حول قضية جمال خاشقجي
الوليد بن طلال

أطلق سعود القحطاني المستشار في الديوان الملكي السعودي، مساء أمس الأحد، هاشتاك #لازما_العايل_زمينا وتصدر الترند العالمي لموقع تويتر بأكثر من 400 ألف تغريدة من مختلف الجنسيات العربية والخليجية وبعض المسؤولين.

وشكل السعوديون، بحسب صحيفة "الرياضية" السعودية، نسبة 70 بالمئة من المتفاعلين فيه.

ونالت تغريدة "القحطاني" أكبر عدد رتويت في الهاشتاك بأكثر من 20 ألف إعادة تغريد. كما شهد الهاشتاق مشاركة الحسابات الرسمية للأندية السعودية، وبلغ عدد المشاركين في الهاشتاق نحو 26.552.874 كما بلغ عدد زواره 29.366.965 وتم بث أكثر من 500 صورة فيه.

وجاء الهاشتاك (#لازما_العايل_زمينا) -وهو جملة باللهجة السعودية ويعني أن المملكة سترد بحزم على من يفكر في الاعتداء عليها- بالتزامن مع إعلان الرياض رفضها تهديدات بمعاقبتها فيما يتعلق باختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي في إسطنبول مطلع أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وأنها سترد على أي عقوبات تفرض عليها بإجراءات "أكثر صرامة" وذلك وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية أمس الأحد.

وانضم رجل الأعمال السعودي الشهير الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود إلى قائمة المغردين تحت ذلك الوسم، إذ كتب تغريدة قال فيها "الله ثم الملك ثم الوطن" كتعبير عن دعمه لبلاده في الحملة التي تواجهها بعد اختفاء الصحافي السعودي المقيم في الولايات المتحدة جمال خاشقجي، منذ دخوله إلى سفارة بلاده في إسطنبول يوم 2 أكتوبر /تشرين الأول الماضي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد هدد بأنه سيكون هناك "عقاب شديد" إذا تبين أن "خاشقجي" قتل في قنصلية بلاده رغم أنه قال إن واشنطن بإسطنبول.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مصدر سعودي مسؤول قوله "تؤكد المملكة رفضها التام لأي تهديدات ومحاولات للنيل منها سواء عبر التلويح بفرض عقوبات اقتصادية أو استخدام الضغوط السياسية أو ترديد الاتهامات الزائفة".

وأضاف المصدر "تؤكد المملكة أنها إذا تلقت أي إجراء فسوف ترد عليه بإجراء أكبر، وأن لاقتصاد المملكة دور مؤثر وحيوي في الاقتصاد العالمي، وأن اقتصاد المملكة لا يتأثر إلا بتأثر الاقتصاد العالمي".