إيقاف بيع وشراء عقارات جدة التاريخية غرب السعودية

صدور توجيهات عليا بإيقاف البيع والشراء للعقارات الواقعة في منطقة جدة التاريخية (جدة البلد) التي يعود تاريخها إلى ما قبل الإسلام
إيقاف بيع وشراء عقارات جدة التاريخية غرب السعودية
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 06 أكتوبر , 2018

أكدت صحيفة سعودية اليوم السبت على صدور توجيهات عليا بإيقاف البيع والشراء للعقارات الواقعة في منطقة جدة التاريخية (جدة البلد) التي يعود تاريخها إلى ما قبل الإسلام.

وأوضحت مصادر صحيفة "عكاظ" اليومية أن التوجيهات قضت بتشكيل لجنة من إمارة منطقة مكة، ووزارات الداخلية، الثقافة، العدل، البلدية والقروية، والهيئة العامة للأوقاف لحصر العقارات الواقعة في جدة القديمة، وبيان عائديتها وأوضاعها الحالية، وإعداد تقرير تفصيلي عنها.

وأضافت المصادر أن وزارة الثقافة تلقت موافقة على إنشاء إدارة باسم (مشروع جدة التاريخية) ترتبط بها، وطلبت من الجهات المعنية إيقاف عمليات بيع وشراء العقارات في المنطقة لحين الانتهاء من دراسات المشروع.

ويعود تاريخ مدينة جدة إلى عصور ما قبل الإسلام، ولكنها في بدايات العصر الإسلامي، شهدت نقطة تحول كبيرة عندما اتخذها الخليفة الراشد عثمان بن عفان (رض) ميناءً لمكة المكرمة في عام 26 هـ/ 647 م، ومن تلك الفترة اكتسبت مدينة جدة بعدها التاريخي الإسلامي الذي جعلها واحدة من أهم المدن الواقعة على سواحل البحر الأحمر، وبوابة للحرمين الشريفين.

وتضم "جدة البلد" عدداً من المعالم والمباني الأثرية والتراثية المهمة من أبرزها المساجد التاريخية ذات الطراز المعماري الفريد، مثل مسجد عثمان بن عفان، ومسجد الشافعي، ومسجد الباشا، ومسجد عكاش، ومسجد المعمار، وجامع الحنفي، وسورها التاريخي.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة