الرياض تعفي الحامل من توقيع ولي أمرها بخصوص الولادة

وزارة الصحة السعودية تسمح للحوامل بالتوقيع والموافقة عند أي إجراء يخصها حال الولادة ولا يلزم توقيع ولي أمرها
الرياض تعفي الحامل من توقيع ولي أمرها بخصوص الولادة
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 19 يناير , 2019

أعلنت وزارة الصحة السعودية الأسبوع الماضي أنه يحق للحامل التوقيع والموافقة عند أي إجراء يخصها حال الولادة ولا يلزم توقيع ولي أمرها.

وقالت الوزارة عبر حسابها في موقع تويتر إنه يحق أيضاً للحامل معرفة حالة الحمل إن وجد والعمر الحملي والتاريخ المتوقع للولادة، ومعرفة الطريقة المتوقعة للولادة (طبيعية، قيصرية، طرق مساعدة).

وأكدت أن من ضمن حقوقها ألا يتم قص العجان عند الولادة إلا للضرورة وبعد موافقتها الشفهية والاطلاع على المعلومات والخيارات المتاحة لها، واختيار تفاصيل ولادتها الطبيعية مثل خطة الولادة، الولادة الفريزية وغيرها من مجموعة كاملة من الخيارات المتاحة.

وأضافت أنه يحق للحامل وجود مرافق خلال الولادة سواء من أفراد الأسرة أو الصديقات إذا كان تجهيز غرفة الولادة يسمح بهذا ولم يكن في وجوده تعدٍ على خصوصية الآخرين ممن هم في وضع الولادة، وكذلك يحق لها حرية الحركة أثناء المخاض، وتشجيع الوضعيات المستقيمة، ما لم تلزم حالتها الصحية أو حالة جنينها غير ذلك، إضافة إلى أنه من حق الحامل الحصول على الدعم الاجتماعي والعاطفي والجسدي المستمر أثناء المخاض والولادة من مقدمي الرعاية وحفظ كرامتها في بيئة آمنة لا تهديد فيها.

وبالإضافة إلى الحصول على الرعاية الصحية، تلزم السلطات السعودية المرأة بالحصول على موافقة ولي الأمر لاستصدار جواز سفر، والسفر إلى الخارج أو الدراسة في الخارج بمنحة حكومية، والزواج، وحتى الخروج من السجن.

وكانت الحكومة السعودية قد انطلقت بعدد من الإصلاحات فيما يتعلق بحقوق المرأة ضمن "رؤية المملكة 2030" التي يقودها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

وأجازت السعودية للنساء قيادة السيارة، اعتباراً من يونيو/حزيران 2018، تنفيذاً لقرار صدر عن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود والقاضي بالسماح للمرأة بالقيادة وإصدار الرخص لها.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج