حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 23 يناير 2019 05:30 م

حجم الخط

- Aa +

شواطئ دبي العامة تحصل على حق رفع راية العلم الأزرق

برنامج "العلم الأزرق" هو برنامج تطوعي يمنح الشواطئ والمراسي شهادة تؤكد الجودة والسلامة ومراعاة العديد من المعايير البيئية.

شواطئ دبي العامة تحصل على حق رفع راية العلم الأزرق

حصلت شواطئ دبي العامة على الاعتماد العالمي لبرنامج العلم الأزرق لموسم 2018-2019، وذلك بسبب تلبية الشواطئ لجميع المتطلبات التي تضمن الالتزام بمعايير البرنامج كجودة المياه البحرية، والتعليم البيئي، والإدارة البيئية، بالإضافة إلى السلامة العامة والخدمات.

وبحسب مكتب دبي الإعلامي، صرح داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، "حصول شواطئ دبي على اعتماد العلم الأزرق هو تاكيد على التزام البلدية بجعل الشواطئ (شواطئ جميرا الأولى والثانية والثالثة، وشواطئ أم سقيم الأولى والثانية) منطقة جذب سياحية وواجهة جمالية، ومتنفساً ترفيهياً آمناً عالمي المواصفات تتوفر به خدمات عصرية وعوامل الراحة والأمان لكافة شرائح المجتمع، خاصة العائلات، وفقا لأرقى وأفضل المعايير والمواصفات وبما يتلاءم مع تطلعات الجمهور واحتياجاتهم المستقبلية ويواكب خطة دبي المستقبلية 2021."

وقد تم منح شواطئ دبي حق رفع راية "العلم الأزرق"، وذلك لتلبيتها المعايير الدولية المطلوب تحقيقها في مجال تنظيم الشواطئ وخاصة معلومات التثقيف البيئي وجودة المياه والإدارة البيئية والسلامة والخدمات وتجهيزات الراحة وتوفير معدات الوقاية للمرتادين، وهذا الاعتماد يعطى من قبل منظمة التعليم البيئي (FEE)، وذلك لمدة موسم واحد ويهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة للشواطئ والمراسي.

ويعزز اعتماد "العلم الأزرق" لشواطئ دبي من رؤية البلدية لضمان مستوى الحياة الأفضل والبيئة المستدامة لسكان مدينة دبي، كما يعزز من مكانة دبي لتبني المعايير العالمية للبيئة البحرية خاصة أن برنامج "العلم الأزرق" هو برنامج تطوعي يمنح الشواطئ والمراسي شهادة تؤكد الجودة والسلامة ومراعاة العديد من المعايير البيئية.

ويتزامن حصول كافة شواطئ جميرا وأم سقيم على اعتماد برنامج العلم الأزرق مع الجهود المتواصلة التي تبذلها البلدية لتفعيل وتطوير الخدمات على الشاطئ وفق برامج وأنشطة متعددة منها رياضية واجتماعية ومساندة للبيئة، وفعاليات متعددة ليكون منطقة نشاط وتفاعل اجتماعي، ووجهة سياحية تجذب كافة الفئات والشرائح الاجتماعية وفق رسالة البلدية لتقديم أجود معايير الخدمات البلدية الفعالة.