مفوضية اللاجئين تكشف حقيقة حرق سيدة سورية لنفسها في مخيم الركبان

كانت تقاریر صحفیة تداولت أمس، أن السیدة أقدمت على حرق نفسها وأطفالها بسبب الجوع والأوضاع المعیشیة السیئة في المخیم
مفوضية اللاجئين تكشف حقيقة حرق سيدة سورية لنفسها في مخيم الركبان
مخيم الركبان
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 14 يناير , 2019

نفى المتحدّث باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في الأردن، محمد الهواري، أن تكون لاجئة سورية من مخيم الركبان، قد أقدمت على الانتحار بحرق نفسها ورضيعها بسبب الجوع.

لكن هواري أكد أن السيدة ورضيعها جرى إدخالهما إلى الأردن لتلقي العلاج.

وقال الهواري في تصريح لـ”إرم نيوز”، إن “إصابة السيدة السورية، نتجت عن حريق اندلع بمطبخ خيمتها التي تقيم فيها بمخيم الركبان، وليس عن حرق متعمد لجسدها”.

وأكد على أن “السلطات الأردنية سمحت بإدخال المصابة إلى مستشفى للعلاج من الحروق التي أصيبت بها، برفقة والدتها ورضيعها”، رافضًا في الوقت ذاته الإفصاح عن اسم المستشفى قائلًا إن “ذلك غير مصرح به لوسائل الإعلام”.

وعن حالتها الصحية، أوضح أن “حالتها مستقرة بعد أن أصيبت بحروق من الدرجة الثالثة، طالت 15% من جسدها”، مبينًا أن “المصابة ترافقها والدتها ورضيعها الذي يبلغ من العمر 5 أشهر”.

وأشار إلى أن حالة “الرضيع الصحية جيدة، ولم يصب بأي حروق نهائيًا”. وأكد الهواري أنه “بعد إتمام علاج المصابة وشفائها، سيتم إعادتها ومرافقيها إلى مخيم الركبان”.

وكانت تقاریر صحفیة تداولت أمس، أن السیدة أقدمت على حرق نفسها وأطفالها بسبب الجوع والأوضاع المعیشیة السیئة في المخیم، حيث لم تتمكن من تأمین الطعام لأطفالھا الثلاثة منذ عدة أیام.

ویقع مخیم الركبان الذي یزید عدد لاجئيه عن 40 ألف شخص، في جنوب شرقي سوریا، قرب الحدود الأردنیة ویبعد حوالي 13 كیلومترًا عن قاعدة التنف.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة