حجم الخط

- Aa +

الأثنين 14 يناير 2019 12:45 م

حجم الخط

- Aa +

محلات تغلق أبوابها بسبب السعودة التي تصطدم بالأجور المتدنية وإجازة اليوم الواحد

العديد من المحلات المستهدفة بالتوطين تغلق أبوابها خشية فرض العقوبات والغرامات لعدم وجود موظفين سعوديين والكثير من الموظفين السعوديين يشتكون بسبب رواتبهم المتدنية وإجازة يوم واحد في الأسبوع

محلات تغلق أبوابها بسبب السعودة التي تصطدم بالأجور المتدنية وإجازة اليوم الواحد

ذكرت صحيفة سعودية اليوم الإثنين أنه فيما انطلقت جولات وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتنفيذ قرارات التوطين (السعودة) في مرحلته الثالثة، أغلقت العديد من المحلات المستهدفة أبوابها خوفاً من فرض العقوبات والغرامات لعدم وجود موظفين سعوديين.

ورصدت جولة صحيفة "عكاظ" على عدد من منافذ البيع في مدينتي أبها وبيشة بمنطقة عسير -جنوب غرب المملكة- وجود أعداد متدنية من الموظفين السعوديين في هذه المجالات مع انتشار إعلانات عن وجود شواغر وظيفية في العديد من المنشآت.

والتقت الصحيفة بمواطنين شبان يعملون في محلات مفروشات وسجاد برواتب تتراوح بين 3 آلاف و3500 ريال. في حين التقت بشبان يعملون في مجال بيع المعدات الطبية والصحية وبيع أدوات البناء تتراوح رواتبهم بين 3600 ريال و4 آلاف ريال. وفي مجال الحلويات برواتب 5 آلاف ريال، وطالب جميعهم بتحسين رواتبهم واشتكوا من إجازة يوم واحد في الأسبوع بدل اليومين التي يحصل عليها العاملون في القطاع الحكومي.

تنفيذ المرحلة الثالثة والأخيرة من التوطين

ويوم الإثنين الماضي، بدأت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بتوطين (سعودة) منافذ البيع في أنشطة محلات الأجهزة والمعدات الطبية ومحلات مواد الإعمار والبناء ومحلات قطع غيار السيارات ومحلات السجاد بجميع أنواعه ومحلات الحلويات وهي المرحلة الثالثة والأخيرة من خطتها في توطين 12 نشاطاً تجارياً في 1440 هـ على ثلاث مراحل.

وكانت وزارة العمل قررت في يناير/كانون الثاني 2018 قصر العمل في منافذ البيع لـ 12 نشاطاً ومهنة على السعوديين والسعوديات ابتداءً من مطلع العام الهجري 1440. وبدأت الوزارة في محرم 1440 بتوطين أربعة من تلك الأنشطة، وفي ربيع الأول بدأت بتوطين ثلاث منها.

وشرعت الوزارة يوم 11 سبتمبر/أيلول 2018 بتوطين المهن بمنافذ البيع بنسبة 70 بالمئة في أنشطة محلات السيارات والدراجات النارية، ومحلات الملابس الجاهزة وملابس الأطفال والمستلزمات الرجالية، ومحلات الأثاث المنزلي والمكتبي الجاهز، ومحلات الأواني المنزلية.


وبدأت الوزارة في نوفمبر/تشرين الثاني 2018 بتوطين المهن بمنافذ البيع في أنشطة بيع الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، ومحلات الساعات، ومحلات النظارات.

البطالة في السعودية

تكافح السعودية، التي يبلغ عدد مواطنيها نحو 22 مليوناً، في مواجهة نسب بطالة مرتفعة بين مواطنيها الغاضبين من وجود ملايين الوافدين معظمهم من آسيا وأنحاء أخرى من العالم العربي ويعمل معظمهم في وظائف متدنية الأجور ينفر منها السعوديون مثل بعض وظائف قطاع الإنشاءات والعمل في المنازل بينما تعمل نسبة قليلة في وظائف إدارية متوسطة ورفيعة المستوى.

وفي المقابل، يفضل السعوديون العمل في القطاع الحكومي حيث ساعات العمل أقل والمميزات أكبر مقارنة بالقطاع الخاص. ويوظف القطاع الحكومي نحو ثلثي السعوديين العاملين في المملكة أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

وتتوقع وزارة العمل السعودية أن ينخفض معدل البطالة بين المواطنين من 12.9 بالمئة حالياً إلى نحو 10.6 بالمائة في 2020، فيما تستهدف المملكة في رؤيتها المستقبلية 2030، خفض معدل البطالة بين مواطنيها إلى 7 بالمائة. وتسعى الدولة عبر ما يعرف بخطة  التحول الوطني  إلى توفير 450 ألف وظيفة للسعوديين، وإحلال 1.2 مليون وظيفة بالمواطنين بحلول العام 2020.