مخاوف من مقتل لاجئة من أصل كويتي في لندن

أجرت الشرطة البريطانية عملية بحث مكثف في مانشستر أملا بالعثور على امرأة من أصل كويتي يخشى أن تكون قد تعرضت للقتل بعد اختفائها منذ شهر يوليو
مخاوف من مقتل لاجئة من أصل كويتي في لندن
الأربعاء, 02 أكتوبر , 2019

نقلت بي بي سي إنه جرى الإفراج عن رجلين بكفالة لشبهة قيامهما بإخفاء او قتل أم لطفلة من أصل كويتي.

وقامت الشركة بتفتيش منزل اشتبهت بوجود المرأة المفقودة فيها، فيما عثر على الابنة البالغة من العمر ستة أعوام وهي في حالة صدمة.

يأتي ذلك بعد إبلاغ السلطات في يوليو عن فقدان الأم وابنتها في رشولمي في مانشستر، وأعلنت الشرطة أنها تتعامل مع القضية الأم على أنها مفقودة رغم ترجيح تعرضها للقتل.

وتناشد الشرطة البريطانية الجمهور للمساعدة في العثور على المرأة (وكشفت ان اسمها هدير جميل العنزي Hadeer Jamil Alonazi) التي تم قبول طلبها للجوء مع ابنتها بعد أن جاءت من اليونان في نوفمبر الماضي، وهي أصلا من الكويت بحسب تقارير نقلتها صحف بريطانية.

وقالت كبير المفتشين ليز هوبكنسون، التي تقود التحقيق من فريق الحوادث الكبرى: «لقد عمل فريقنا من المحققين بلا كلل على هذه القضية خلال الأشهر القليلة الماضية، لكننا لم نتمكن بعد من العثور على أي دليل على أن هدير العنزي على قيد الحياة، ونحن نواصل هذا التحقيق على فرضية أنها ليست على قيد الحياة».

وتابعت بالقول: «نحن مصممون على معرفة ما حدث لهدير، خاصة مع معرفتنا بالآلام التي تمر بها ابنتها البالغة من العمر ست سنوات من دون معرفة مكان والدتها».

(لقطة لتفتيش الشرطة لمنزل في سترتفورد بحثا عن المرأة المفقودة)

وتضيف بالقول: «يتوجب على اي شخص لديه معلومات أن يتقدم  للمساعدة بالعثور على هدير العنزي أو مكان وجودها  وغبلاغ الشرطة لنتمكن من مساعدة ابنتها الصغيرة في محنتها، وسيتم التعامل مع المعلومات التي يتم نقلها إلينا بأقصى درجات الثقة ويمكنك أيضًا القيام بذلك سرا دون كشف هويتك».

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج