الخضري السعودية: 19 مارس أخر موعد لإصدار قرار حول الخسائر أو.. الشركة منقضية

شركة الخضري تعلن أنه في حال عدم انعقاد الجمعية العامة غير العادية خلال 45 يوماً من علم مجلس الإدارة ببلوغ الخسائر المتراكمة 50% فأكثر من الرأسمال أو إذا اجتمعت وتعذر عليها إصدار قرار في الموضوع فستعد الشركة منقضية بقوة النظام
الخضري السعودية: 19 مارس أخر موعد لإصدار قرار حول الخسائر أو.. الشركة منقضية
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 11 مارس , 2019

أعلنت شركة الإنشاءات السعودية عبد الله عبد المحسن الخضري وأبنائه أنه في حال عدم انعقاد الجمعية العامة غير العادية خلال 45 يوماً من علم مجلس الإدارة ببلوغ الخسائر المتراكمة 50 بالمئة فأكثر من رأس المال -والتي تنتهي يوم 29 مارس/آذار 2019- أو إذا اجتمعت وتعذر عليها إصدار قرار في الموضوع فستعد الشركة منقضية بقوة النظام بحسب ما ورد في المادة الـ 150 من نظام الشركات.

وجددت الشركة -التي تعاني من خسائر كبيرة في أرباحها- تأكيدها على ضرورة حضور المساهمين للجمعية العامة غير العادية المحدد لها يوم الأربعاء 6 رجب الموافق 13 مارس/آذار المقبل الساعة الـ 18:30 بفندق كارلتون المعيبد بطريق الدمام الخبر السريع بمدينة الخبر أو التصويت الآلي على بنود الجمعية وذلك تجنباً لانقضاء مهلة انعقاد الجمعية.

وكان بيان إفصاح شركة "الخضري" -الذي نشره موقع السوق المالية السعودية (تداول) يوم 13 فبراير/شباط الماضي- أظهر أن عوامل عديدة أدت إلى تراكم خسائرها من بينها آلية تطبيق الشركة للسعودة ونظام نطاقات.

وبلغت خسائر الشركة المتراكمة بتاريخ 12 فبراير/شباط 2019 حوالي 198.52 بالمئة من رأس المال. وقالت الشركة في البيان نفسه إنه تم تبليغ مجلس إدارة الشركة بوصول مقدار الخسائر المتراكمة لـ 1.11 مليار ريال (296 مليون دولار).

وعزا البيان ذلك إلى تجمع العوامل التي أوصلت "الخضري" إلى هذه المرحلة الصعبة التي بدأت بتحديات التدفق النقدي من فرض المقابل المالي لرخص العمل (2.400 ريال) ابتداءً من 11/2012، ثم رفع نسبة السعودة لشركات المقاولات الكبيرة من 5 إلى 8 بالمئة مع عدم احتساب السعودي كمواطن كامل في نظام نطاقات إلا إذا كان دخله الشهري يبلغ 3 آلاف ريال فأكثر، وفضلاً عن ذلك لن يتم احتسابه في نظام نطاقات حتى يمضي علي توظيفه بالشركة 26 أسبوع.

وقال البيان حينها أيضاً إنه بحلول العام 2014، كانت الشركة تستشعر أزمة تدفقات نقدية طاحنة، وهو الأمر الذي أدى إلى صعوبة استمرار الشركة في الوفاء بمتطلبات برنامج نطاقات، وفي حال الوفاء بمتطلبات هذا البرنامج فكان ذلك يتم على حساب نفقات التشغيل. وقد تفاقم هذا الوضع في أواخر 2015 تبعاً للتأخر غير المبرر في تحصيل مستحقات الشركة وتوقف عدد من العملاء عن الدفع.

وتعمل الخضري بصورة أساسية في تنفيذ المشروعات الحكومية بمجال إنشاء الطرق والكباري والسكك الحديدية والمباني العامة والجامعات ومحطات المياه إلى جانب مشروعات جمع النفايات الصلبة من المدن والتخلص منها.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج