الاتحاد للطيران

الاتحاد للطيران

الاتحاد للطيران
أبو ظبي
طيران
نمت شركة الطيران الوطنية لتصبح ثاني أكبر شركة طيران في الإمارات العربية المتحدة خلال 15 عامًا منذ إنشائها بموجب مرسوم ملكي عام 2003. وقد ساعد تركيز الشركة على الرياضة بشكل خاص على ارتقاء شركة الاتحاد للطيران إلى مكانة عالمية. حيث كانت الشركة راعيًا رئيسيًا لسباق أبو ظبي الكبير، والسباق الختامي لموسم الفورمولا وان. كما ساعدت شراكتها مع فريق مانشستر سيتي، بطل الدوري الإنجليزي الذي يحمل قميصه وملعبه العلامة التجارية للشركة، في تعزيز مكانة العلامة التجارية على المستوى الدولي.
تمتلك شركة الطيران، المملوكة بالكامل لحكومة أبوظبي والتي لها صلاحية العمل بأمان وبصورة تجارية ومُربحة اليوم، شبكة تضم أكثر من 110 وجهة لنقل الركاب والبضائع عبر ست قارات، بأسطول يضم أكثر من 120 طائرة. وتعتبر شركة الاتحاد للطيران واحدة من بين خمس أقسام رئيسية في مجموعة الاتحاد للطيران، وهي مؤسسة متنوعة تشمل كل من الاتحاد للطيران والهندسة وخدمات مطار الاتحاد، ومجموعة هلا، وشركات الطيران الشريكة.