قائمة أبرز 40 تحت سن 40

Font Size

- Aa +

Font Size

- Aa +

حميد كيرايشيان

حميد كيرايشيان

حميد كيرايشيان
الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك أيانا القابضة

رئيس تنفيذي ناجح وحاضر الذهن، عمل مع العديد من الشركات في إطار حياته المهنية، والمزيد لا يزال قيد التنفيذ، حميد كيرايشيان، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك في شركة أيانا القابضة هو رجل أعمال مُحنك دائًما ما يُطوّر أساليب جذرية جديدة يضعها صاحب رؤى واثق بذاته، مع الحفاظ على المنافسة في منطقة الخليج.
بالتعاون مع رئيس مجلس الإدارة والمؤسس المشارك عبد الله لاحج، فقد قاموا بتحويل شركة أيانا القابضة إلى مؤسسة معترف بها دوليًا مع مجموعة من الشركات الرائدة في مجال الأعمال والاستثمارات في التطوير العقاري والتصميم المعماري والتخطيط الرئيسي والتصميم الداخلي والتجهيز والتأثيث والتسويق واستراتيجية المبيعات وأمن تكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية وإدارة الضيافة والمشتريات وإدارة الأصول والتكنولوجيا والشركات الناشئة.
يتحمل كيرايشيان المسؤولية الكاملة عن تنفيذ التوجه الاستراتيجي والعمليات التجارية لمجموعة شركات أيانا القابضة المتعددة التي تشمل إكس في ستوديو وشركة أوبال للتصميم الداخلي وديتاي ليفينج، وشركة ألت تكنولوجي وشركة براند كابيتال وشركة هويم وشركة نيوم، وشركة بيرفورما وشركة وكرباي ومتجر بيع بالتجزئة، وأكويلا للضيافة، وشركة سيرين ديجيتال، وشركة أيانا العقارية وشركة مانيا للديكور.
في هذه الفترة الزمنية القصيرة، وصلت الشركة إلى أسواق متنوعة لها بها مشاريع مستمرة ليس في الشرق الأوسط فحسب، بل امتد نطاق عملها إلى المملكة المتحدة وأوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا. تتمثل مهمة كيرايشيان في مواصلة بناء شبكة من الشركات القوية على المستوى العالمي لكي تصبح شركة أيانا القابضة العلامة التجارية الأكثر شهرة في قطاع العقارات، وهي صناعة يُحبها للغاية.
وبعد حصوله على درجة الماجستير في الهندسة من جامعة جنوب كاليفورنيا، انتقل كيرايشيان إلى دبي في عام 2008، وعلى مدار مسيرته المهنية، خدم مع بعض المنظمات الأكثر تأثيرًا على المستوى العالميّ.
توّجت أعمال كيرايشيان وقيادته بالعديد من الجوائز، بما في ذلك الجوائز التي حصل عليها بوصفه واحدًا من أكثر الشخصيات تأثيراً في دبي، فضلًا عن كونه من أكثر القادة إلهاماً في الشرق الأوسط من قبل مجلة أريبيان بزنس، كما أنه أحد أكثر قادة آسيا لمعانًا بوصفه الرئيس التنفيذي الشاب للعام، وهو اللقلب الذي منحته له مجلة الرئيس التنفيذي للشرق الأوسط.
بالإضافة إلى ذلك، يظهر كيرايشيان بانتظام في وسائل الإعلام المشهورة، حيث يعرض رؤيته وخبرته في مجال التصميم المعماري، والتخطيط الرئيسي، والتصميم القائم على المُطوّر، والتطوير العقاري والاستثمار. مجرد القول بأن كيرايشيان يحظى باحترام كبير في مجال عمله يُعتبر بخس لمجهوده وخبراته. حيث أنه يعرف ما يبحث عنه تحديدًا وبنى سمعة راسخة لاحتضان نماذج جديدة من أعماله.
تحظى مبادراته ورؤاه للسوق بالإعجاب على نطاق واسع من قبل أقرانه، حيث يتم الاطلاع على آرائه وخبراته بشكل كبير.
وباعتباره قائدًا ليس لشركة واحدة فحسب، بل للكثير من الشركات، يعتقد كيرايشيان أن التفاني الشخصي والشغف والالتزام بجميع مشروعاته له أهمية قصوى. "السياسة الأكثر إلحاحًا لدفع الشركة إلى الأمام هي الرؤية التي يجب أن تتوفر لديك مستقبلًا. فمن الضروري أن تتمتع بحس الالتزام، وأن يكون لديك الشغف لتنفيذ ما تنوي القيام به".
جنبًا إلى جنب مع الحماس المُلمهم، والإيمان الدائم بموظفيه، يُشجع كيرايشيان موظفيه ليُسهموا أكثر وأكثر في إضفاء القيمة لمؤسسته. ويشدد على أن المستقبل الناجح لأي مجموعة يقوم أساسًا على أفرادها.
يركز القادة الجيدين على الصورة الأكبر. ففي الدور القيادي، من المهم إدارة الأشخاص بطريقة تبرز أفضل ما لديهم. توجيه فريقي نحو هدف موحد والسماح لهم بامتلاك مناصبهم في الشركة، هو كيفية قيادتي لموظفيني.
"أنا لا أنتهج نهجًا صارمًا في إداة أعمالي، حيث أفكر خارج الصندوق وأعتقد أن هذا الأمر يُساهم في نجاحي. بشكل عام، مع مواصلة ازدهار شركة أيانا القابضة كمنظمة، فإنني أرى نفسي مثل قائد سفينة مُسرعة تسير في الاتجاه الصحيح".