قائمة رواد العقارات في الإمارات 2018

Font Size

- Aa +

Font Size

- Aa +

أحمد خوري

أحمد خوري

أحمد خوري
مدير إدارة
يونيون العقارية

استحق التوسع الحضري المتسارع لدبي ونموها العقاري أن يكون مذهلاً بكل المقاييس، وأصبح الأفق العمراني للمدينة مشهوراً في جميع أنحاء العالم، وعلى قدم المساواة مع أكبر وأشهر المدن التي يعود تاريخها إلى قرون عدة.

ولطالما كان القطاع العقاري بطبيعته الديناميكية مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بنمو دبي، وكثيراً ما ينظر إليه كمقياس لنجاحها الاقتصادي، خصوصاً أنه يرتكز على مجموعة من الشركات الرائدة التي امتلكت الشجاعة لتحلم وتحول رؤيتها إلى حقيقة، ومن أبرز تلك الشركات "الاتحاد العقارية".

وكان لـ"الاتحاد العقارية" وعلى مدار أكثر من 30 عاماً، أي منذ تأسيسها، دوراً أساسياً في تشكيل المشهد العقاري لدولة الإمارات. ومن أهم المشاريع التي نفذتها الشركة: موتورسيتي، دبي أوتودروم، أويا ريزيدنس، غرين كوميونيتي موتور ستي، أبتاون موتور سيتي، غرين كوميونيتي في مجمع دبي للاستثمار، أبتاون مردف، ليمستون هاوس، وبرج إنديكس داخل منطقة مركز دبي المالي العالمي.

ونجحت "الاتحاد العقارية" في تسليم آلاف المنازل على مدار تاريخها، ولذا فهي تعد من الشركات الرائدة التي رسمت المشهد العام في دبي، كما أن مجمعاتها الشهيرة، مثل أبتاون مردف، يعد من أوائل المجمعات التي تقدم نمط حياة راقياً ومساحات معيشة واسعة مصممة لتلبي احتياجات العملاء من المواطنين والمقيمين.

وتشتهر الاتحاد العقارية بما تقدمه من خدمة عملاء متميزة مع بنية تحتية عالمية، ومساحات مبنية وفقاً لأعلى مستويات الجودة، كما أنها نجحت في أن تبني لنفسها اسماً لامعاً كمطور موثوق يقدم مشاريع سكنية وتجارية وصناعية وترفيهية مميزة في مواقع رئيسية ضمن الإمارة.

إن أعمال الاتحاد العقارية تذهب إلى أبعد من مجرد الاستثمار والتطوير العقاري لتغطي إدارة المشاريع والتصميم الداخلي والتنفيذ وإدارة العقارات والمرافق، وهي جميعاً تساهم في تعزيز مكانتها الريادية في قطاع العقارات.

وتماشياً مع استراتيجيتها لتوفير تجارب استثنائية من خلال تطبيق أفضل المعايير في القطاع، تلتزم الاتحاد العقارية ببناء مشاريع تحقق المصلحة للجميع وهذا يتضح جلياً في المجمعات التي تبنيها.
وفي الوقت الحاضر، تواصل الاتحاد العقارية تدعيم محفظتها بالعديد من المشاريع الجديدة التي تخطط لتنفيذها، ومنها "ذا سنترال مول"، "ذا سنترال هوتل"، "ذا لينك" وغيرها. ومن المتوقع أن تغدو تلك المشاريع من الأيقونات الفريدة لإمارة دبي، وأن تشكل إضافة قيمة وكبيرة إلى سجل النجاحات الذي تتمتع به "الاتحاد العقارية".


مرحلة النمو المقبلة في مسيرة الاتحاد العقارية
حققت الاتحاد العقارية نمواً ملحوظاً في الإمارات خلال العام الماضي تحت ادارة العضو المنتدب ورئيس مجلس الادارة احمد خوري والذي يحظى بخبرة كبيرة في مجالات الاستثمار والتطوير العقاري وإدارة العقارات مكّنته من قيادة استراتيجية شركة الاتحاد العقارية نحو التوسع والازدهار.
وفي تعليقه على القطاع العقاري المتنامي بسرعة في الدولة، قال أحمد خوري: "لا شك بأننا نعمل في قطاع دائم التغير، وهذا يعود إلى التطور السريع لسلوكيات العملاء من الملاك والمستأجرين الذين يحرصون على انتقاء العلامات التجارية التي يتعاملون معها بعناية. لقد أصبح العملاء اليوم أكثر وعياً وتحكماً بالأمور، لذا فإننا نسعى إلى التميز عن غيرنا عبر توفير تجارب استثنائية بالفعل. وكلنا ثقة بأن مجمعاتنا السكنية وخدماتنا المتعددة هي التي ستعكس عروضنا المتميزة، ونحن ملتزمون بتعزيز الاستثمار في هذه الخدمات والمجمعات".
ويؤمن أحمد خوري بأهمية الدور الذي يؤديه الموظفون في نجاح أي شركة، وقال في هذا الصدد: "إذا أردنا فعلاً أن نحقق رضا العملاء، يجب علينا أن نوفر بيئة عمل مثالية تقدم للموظفين الدعم والتحفيز المستمرين. وقد أدركنا طوال السنوات الماضية التي شهدت فيها أعمالنا نمواً وتوسعاً غير مسبوق، أهمية دور موظفينا في إحراز هذا النمو، فهم بلا شك أهم عنصر لنا في معادلة النجاح. ويعمل لدينا حالياً أكثر من 6000 موظف في جميع قطاعات أعمالنا، ونحرص على مواصلة الاستثمار لاجتذاب أفضل المواهب والحفاظ عليها". 
وحول ضرورة توفير تجربة عملاء لا تضاهى، قال المدير العام لشركة الاتحاد العقارية: "يواصل القطاع العقاري نضوجه في البلاد، وما زال هناك إمكانات كبيرة نتطلع إلى الاستفادة منها في هذا القطاع. لقد استمعنا إلى عملائنا وتعرفنا إلى احتياجاتهم خلال الأعوام السابقة، وهذا ما مكّننا من تطوير مشاريع تتماشى مع استراتيجيتنا وتلبي في الوقت نفسه احتياجات العميل النهائي".
وكان أحمد خوري قد شغل سابقاً عضوية مجالس الإدارة في العديد من الشركات، إضافة إلى شغله عدة مناصب إدارية رفيعة في شركات عائلية وخاصة.