لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 07:00 ص

حجم الخط

- Aa +

هل سيسمح باستخدام الغاز في السيارات في السعودية؟ البت في مجلس الشورى اليوم

سيبت اليوم مجلس الشورى بتوصية لدراسة استخدام الغاز المسال للسيارات

هل سيسمح باستخدام الغاز في السيارات في السعودية؟  البت في مجلس الشورى اليوم

يحسم اليوم مجلس الشورى السعودي بمصير استخدام الغاز المسال للسيارات والذي يؤمن خيارا أرخص من البنزين فضلا عن تقليص التلوث الناتج من السيارات.

ونقلت صحيف الرياض أن التوصية  تدعو للانتهاء من إعداد الاستراتيجية الوطنية الصناعية الجديدة خلال عام، ودعا مقدم التوصية هاني خاشقجي إلى دراسة إمكانية استخدام غاز البترول المسال لسيارات الركاب والأجرة في المملكة بشكل تدريجي خلال عشر سنوات قادمة.

ويبرر أهمية  هذا الخيار بتخفيض الاستهلاك المحلي من بنزين السيارات بالمملكة، كما يتمتع الغاز المسال بمزايا بيئية واقتصادية، إضافة إلى أنه أرخص بنسبة 50% من تكلفة البنزين ويمكن بسهولة تحويل خزانات الوقود للسيارات العادية وبتكلفة أقل، وتتميز السيارات الجديدة التي تعمل بغاز البترول المسال بقوة جيدة كما تستخدمه أكثر من 25 مليون سيارة في دول العالم مثل اليابان واستراليا ومصر وغيرها.

يذكر أنه يمكن تعديل أي سيارة عادية لتصبح  مهيأة للتشغيل بالغاز الطبيعي بإضافة خزان للغاز (عادة ما يوضع في الصندوق الخلفي)، وتجهيزات توصيل للمحرك ليختار السائق تشغيل السيارة بالبنزين أو بالغاز، وعادة ما يختار السائق الغاز لقطع المسافات الطويلة والبنزين في حال القيادة في مشاوير قصيرة في المدينة .

وينصح الخبراء باعتماد الغاز الطبيعي عند شراء السيارة التي يتوفر فيها هذا الخيار  لأنه أفضل من إضافته لها وذلك لدواعي السلامة  ولتوفير الحيّز الذي يشغله خزّان الغاز من صندوق السيارة. كما يتوجب الالتزام بإجراء الصيانة الدورية لفلتر الهواء ونظام التشغيل والتبريد في السيارة.
 

 

اقرأ التالي