لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 5 سبتمبر 2018 02:00 م

حجم الخط

- Aa +

دبي: سوق الرهن العقاري الثانوي

تطوّر الدورة السوقية لقطاع العقارات في دبي جعل الأسعار أكثر ملاءمة في مختلف مناطق الإمارة.

دبي: سوق الرهن العقاري الثانوي
ماثيو غريغوري، مدير المبيعات، دوبيزل العقارية

بقلم: ماثيو غريغوري، مدير المبيعات، دوبيزل العقارية

أصبح لدى المقيمين في دبي والراغبين في امتلاك منزل الأحلام فرصة ذهبية للقيام بهذه الخطوة، نظراً لانخفاض أسعار سوق العقارات الثانوية المُستمرّ بالإضافة إلى تدني تكلفة رأس المال، خاصة وبعد أن اعتادوا على دفع إيجارات عالية نسبياَ ولفترة طويلة.

ومع تطوّر الدورة السوقية لقطاع العقارات في دبي، أصبحت الأسعار أكثر ملاءمة في مختلف مناطق الإمارة. وبالمثل، أصبحت شروط القروض العقارية أكثر قابلية للتحقيق. فعلى الرغم من أنّ شرط القيام بدفعة مُقدمة تبلغ 25% من سعر العقار لا تزال تحدياً للبعض، إلا أنّها أصبحت الآن في متناول شريحة أكبر من السكان نظراً لانخفاض القيم العقارية بشكل عام. ودليل على ذلك هو الزيادة التي سجلتها دائرة الأراضي والأملاك في دبي في أعداد معاملات الرهون العقارية بواقع 12% في مارس 2018 مقارنة بالعام السابق. ويشير هذا الإتجاه إلى نضوج شامل في السوق، والذي يمكن أن يكون له تبعات إيجابية على المدى الطويل.

ونظراً لكون دبي تُعتبر محطة مؤقتة، فيتردّد الكثيرون عند التفكير في شراء منزل خاص بهم هنا. وبدون أدنى شك، إنّ مسألة "الإيجار بالتملّك" هي موضوع نقاش رئيسي بين الكثير من المقيمين. وبصفتي أحدهم، فأتساءل دائماً: هل أستمر في الاستئجار للسنوات الخمس القادمة؟ أم أستثمر الآن مُستفيداً من فترة انخفاض أسعار بيع العقارات؟

قرّر أحد زملائي مؤخراً شراء منزل عائلي في منطقة البحيرات بعد أربع سنوات من استئجار شقة في نخلة دبي، وهي خطوة كانت في السابق بعيدة المنال بالنسبة له. ووفقاً لتقرير دوبيزل العقاري لعام 2017 الصادر بالتعاون مع جيه إل إل، انخفضت الأسعار في مشروع روعة الإمارات Emirates Living بنسبة 17% خلال الأشهر الـ18 الماضية، ما جعل خيار الاستثمار متاحاً أكثر، إذ انخفضت في المقابل نفقاته الشهرية التي كانت مخصصة للإيجار بأكثر من النصف، ما أتاح له دفع الرهن العقاري لمنزله.

وفي حين شهدت بعض المناطق انخفاضاً في أسعار البيع خلال الأشهر الـ18 الماضية، كشف التقرير عن ارتفاع أسعار الفلل في تاون سكوير ومدينة محمد بن راشد زيادة في الأسعار بنسبة وصلت إلى 54%. وتأتي هذه الزيادة بعد الإعلان عن سعر أولي متوسط نسبياً عند إطلاق المشروع، لكن يبدو أن بعض المجتمعات البعيدة عن قلب المدينة لا تزال أكثر جاذبية للأفراد الباحثين عن منازل عائلية للاستقرار في الدولة.

ومن الجدير بالذكر أنّه ثمة توقعات بزيادة معدلات الفائدة في وقت لاحق من هذا العام، وهو ما أطلعني عليه ريتشارد وايند، مدير الوساطة العقارية في شركة "بِتِر هومز"، ناصحاً المشترين عن طريق القروض العقارية بالإسراع في إيجاد منزلهم المثالي قبل ارتفاع تكاليف السداد.

ولا بُد من الإشارة إلى أنّها نصيحة جيدة لأولئك الراغبين في جعل الإمارات موطنهم لسنوات قادمة، لا سيما وأنّ السوق تتمتع بمزيد من المرونة حالياً. فمع اكتمال المزيد من العقارات وضخها إلى السوق، ستزداد مستويات المعروض ونضج السوق.

يبقى عامان على حلول موعد إكسبو دبي 2020 والوصول إلى مرحلة النضج الحقيقي للسوق. ما يعني أنّ الوقت الأمثل لاتخاذ الخطوة الاستثمارية هو الآن.

اقرأ التالي