حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 11:45 م

حجم الخط

- Aa +

السوق المالية السعودية تطلق سوق المشتقات المالية في 2019

شركة السوق المالية السعودية (تداول) تعتزم إطلاق سوق المشتقات المالية خلال النصف الأول من 2019 وسيتم إطلاق المؤشر في الربع الرابع من 2018

السوق المالية السعودية تطلق سوق المشتقات المالية في 2019

أعلنت شركة السوق المالية السعودية (تداول)، اليوم الثلاثاء، عن خطتها لإطلاق سوق المشتقات المالية خلال النصف الأول من العام 2019 وذلك بإطلاق "عقود المؤشرات المتداولة المستقبلية" التي ستعتمد على مؤشر تداول إم إس سي آي الذي أُعلن عن إطلاقه اليوم وسيتم إطلاق المؤشر في الربع الرابع من 2018.

وتعتزم "تداول"، بحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، إطلاق منتجات إضافية في سوق المشتقات المالية كجزء من إستراتيجيتها لتقديم أفضل المنتجات والخدمات للمتعاملين في السوق.

وقال المدير التنفيذي لشركة "تداول" خالد الحصان إن إطلاق المشتقات المالية هو أحد مبادرات برنامج تطوير القطاع المالي ضمن رؤية المملكة 2030 ويعكس إطلاق السوق التزام" تداول" بالعمل على تطوير فرص جديدة للمستثمرين وجهودها لزيادة مشاركة المستثمرين المؤسساتيين في السوق المالية السعودية.

وأضاف "الحصان" أن إطلاق سوق المشتقات يشكل خطوة مهمة ومكملة لتطوير السوق المالية السعودية، وستوفر سوق المشتقات فرصاً أكبر للمستثمرين لتنويع استثماراتهم وإدارة المخاطر المتعلقة بها وتعزيز كفاءة وشفافية السوق، كما سيؤدي إطلاق عقود المؤشرات المتداولة المستقبلية إلى توسيع نطاق الفرص أمام المستثمرين ضمن أكبر اقتصاد وأضخم سوق مالية في المنطقة.

ويأتي إطلاق سوق المشتقات في المملكة امتداداً للتطورات المهمة التي شهدتها السوق مؤخراً، بما في ذلك إنشاء مركز مقاصة مستقل بهدف تطوير خدمات المقاصة المستقبلية، وتعديل المدة الزمنية لتسوية صفقات الأوراق المالية المدرجة (T+2)، وتمكين إقراض واقتراض الأوراق المالية المدرجة إضافةً إلى البيع على المكشوف.

ويعرّف سوق المشتقات المالية، بأنه السوق الذي تتداول فيه عقود، وليس أوراق مالية بالمعنى المعروف، والعقد هو اتفاق محدد القيمة يبرمه طرفان، على أن يتم التنفيذ، أي الدفع والتسليم، في تاريخ لاحق يحدد في العقد، وتشتق تلك العقود قيمتها من قيمة الأوراق المالية المتضمنة، وتعتمد على تغير قيمة تلك الأوراق.

وهناك ثلاثة أنواع رئيسة من عقود المشتقات ترتبط بالأوراق المالية، وهي العقود الآجلة، والعقود المستقبلية، وعقود الخيارات.

ويتم تداول العقود الآجلة في الأسواق غير المنظمة، بينما تتداول العقود المستقبلية وعقود الخيارات في الأسواق المنظمة.

وتعتزم بورصة ناسداك دبي إطلاق عقود مستقبلية على أسهم 12 شركة سعودية مدرجة في السوق السعودي، وذلك خلال شهر سبتمبر/أيلول الجاري.

والعقد المستقبلي هو اتفاق ملزم قانوناً بين طرفين لتداول شيء ما بسعر محدد من قبل على أن يتم الدفع والتسليم في وقت لاحق، وله مواصفات محددة من حيث الكمية والوقت ومكان تداوله وآليته، وينتهي بالتسوية النقدية عادة.

وتتيح عقود ناسداك دبي المستقبلية للمستثمرين تحقيق الأرباح سواءً في ظل ارتفاع أسعار الأسهم أو انخفاضها، ويمكن استخدام العقود المستقبلية كذلك في التحوط فيما يتعلق بالاستثمارات القائمة وإدارة التدفقات النقدية.