لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 8 سبتمبر 2018 07:30 م

حجم الخط

- Aa +

العائد الاقتصادي لمترو دبي يتجاوز 4 أضعاف تكلفته بحلول 2030

بلغت إيرادات مترو دبي خلال الفترة من عام 2009 وحتى نهاية 2016 نحو 66 مليار درهم ما يقرب من 18 مليار دولار

العائد الاقتصادي لمترو دبي يتجاوز 4 أضعاف تكلفته بحلول 2030

بلغت إيرادات مترو دبي خلال الفترة من عام 2009 وحتى نهاية 2016 نحو 66 مليار درهم ما يقرب من 18 مليار دولار، وفق دراسة أعدتها هيئة الطرق والمواصلات بدبي مع "كلية هنلي للأعمال" في جامعة "ريدنج" البريطانية.

وذلك بهدف تحليل وتقدير المنافع الاقتصادية المباشرة وغير المباشرة للمترو، وحساب المؤشرات الاقتصادية المتعارف عليها عالميا بهذا الشأن شاملة نسبة المنافع الى التكاليف (Benefit/Cost ratio)، حيث بينت الدراسة أن العائد الاقتصادي للمترو يتجاوز أربعة أضعاف تكلفته بحلول 2030.

وقالت الدراسة إن التكاليف الرأسمالية والتشغيلية والتراكمية بلغت "41" مليار درهم،حيث وصل معدل المنافع للتكاليف للأعوام المذكورة إلى "2.5" و"4.3" على الترتيب وهذا يعني أن كل درهم تم إنفاقه على المترو كان له عائد على اقتصاد إمارة دبي بقيمة "1.6" درهم في عام 2016 وأن هذا العائد سيزيد ليصل إلى "2.5" و"4.3" درهم في عامي 2020 و2030 على التوالي.

كما تم تقدير قيمة المنافع التراكمية حتى عام 2020 وحتى عام 2030 بحوالي "115" و "234" مليار درهم على التوالي بينما قدرت التكاليف الرأسمالية والتشغيلية لنفس الأعوام بحوالي "45" و "54" مليار درهم على التوالي.

ووفقا لوكالة أنباء الإمارات، قال مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات إن هذه الدراسة تأتي ونحن بصدد الاحتفال بمرور تسع سنوات على تاريخ تدشين مترو دبي لتعكس حرص دبي على الاستثمار في تطوير وتوسيع البنية التحتية التي تشكل العامل الاساسي في تعزيز تنافسية المدن والدول نظرا للدور الكبير للبنية التحتية بشكل عام والبنية التحتية للطرق والنقل بشكل خاص في دعم الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والسياحية وتعزيز وتكامل مقومات الاقتصاد وزيادة الإنتاج الوطني.

وأضاف الطاير: أصبحت إمارة دبي مرجعا عالميا في جودة بنيتها التحتية، كما أسهم تميز شبكة الطرق فيها بفوز دولة الإمارات بالمركز الأول عالميا في جودة الطرق لأربع مرات متتالية على مدى الأعوام 2014-2017 حسب تقارير التنافسية العالمية التي يصدرها المنتدى الاقتصادي العالمي.

وذكر الطاير أنه علي سبيل المثال تمت الاستفادة من المعلومات المتوفرة حول معاملات بيع وتأجير العقارات لتطوير نموذج اقتصادي تحليلي لتقدير أثر المترو على سوق العقارات بالاستفادة من حوالي "50" ألف معاملة بيع و "150" ألف معاملة تأجير أُجريت بين عامي 2009 و2016 ضمن دائرة نصف قطرها كيلومتر واحد من محطات المترو.

فيما تمت مقارنة وتحليل الخرائط الجوية للمناطق المحيطة بالمحطات في الفترة ما بين عامي 2005 و2017 إضافة للمعلومات المحلية مشيرا الى أن الدراسة اعتمدت على مصادر مختلفة للمعلومات والبيانات شملت مراجعة أكثر من 400 دراسة وتقرير فني عالمي.

أشار إلى أن تطوير شبكات الطرق وأنظمة وخدمات النقل الجماعي منذ إنشاء الهيئة في عام 2005 أدى إلى توفير يقدر بنحو 125 مليار درهم في تكاليف الوقود والوقت.